غروسبيتش: المواد السامة وصلت للإرهابيين في إدلب عن طريق النظام التركي

 

أكد رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية، النائب ستانيسلاف غروسبيتش، أنه ليس لدى نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أي رغبة في التخلص من الإرهابيين في سورية، بل يستمر في دعمهم لأنهم يشكلون أداة يستخدمها لتبرير وجوده الاحتلالي في بعض مناطق سورية ولمحاولاته التدخل بشؤونها الداخلية.

غروسبيتش أشار إلى أن نظام أردوغان لا ينفذ التزاماته التي اتفق عليها مع روسيا في سوتشي، حول محاربة التنظيمات الإرهابية في إدلب، مؤكدا أن الجميع متفقون على أن الإرهابيين الذين يوجدون في إدلب هم من “جبهة النصرة” الذي يحظى بدعم النظام التركي.

كما لفت إلى أن النظام التركي زود التنظيمات الإرهابية في إدلب بمواد سامة لاستخدامها ضد المدنيين واتهام الحكومة السورية بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *