إطلاق فعالية «ناقش كتابك» لإحياء الصالونات الأدبية بين الشباب

أنشطة ومسابقات ومعرض كتاب وجوائز متنوعة تضمنتها الفعالية الواسعة التي أقامتها مؤخراً مبادرة “اقرأ” للعام الثالث على التوالي في دمشق.

وترمي الفعالية التي جاءت تحت عنوان “ناقش كتابك” إلى إحياء الصالونات الأدبية في أوساط الشباب وتعميق الوعي بأهمية القراءة ونشر الثقافة المرتبطة بهذا الفعل الفكري المهم.

الدكتورة فخرية برمدا المدير التنفيذي للمبادرة أشارت إلى أن الفعالية وزعت على مرحلتين حيث قام المشتركون في المرحلة الأولى بالحصول على نسخهم من الكتاب المحدد لقراءته في وقت سابق للفعالية ليباشروا في المرحلة الثانية بمناقشة محتواه مع مؤلفه أو أحد المختصين في هذا المجال.

وأضافت برمدا: اجتمع المشاركون في المرحلة الثانية حيث تم توزيعهم على مجموعات قبل أن تنطلق شرارة النقاش حول الكتاب المختار وجاء بعنوان “قوة التركيز” للمؤلف ثيرون.ك.دومون.

من جهته قال هشام خياط مدير حاضنة الأعمال في مركز الأعمال والمؤسسات السوري إن هذه الفعالية تمثل فرصة للمشاركين لتبادل الأفكار ونقل خبراتهم الخاصة وفهمهم للكتاب، مؤكداً أن القراءة الذاتية تفتح الباب أمام تجربة نوعية تجمع بين العلم والتدريب والمتعة خاصة أن التواصل مع الكتاب بنسخته الورقية بات يشكل تحدياً حقيقياً في زمن التطور التكنولوجي وسيطرة وسائل التواصل الاجتماعي.

بدوره ذكر الدكتور نزار أباظة مدير النشر في دار الفكر التي طبعت الكتاب المختار أن مثل هذه الفعاليات تعبر عن مستوى عال من الاهتمام بالثقافة التي تصنع الحضارة الأصيلة، مضيفاً: “تذكرني الفعالية بالصالونات الأدبية التي عرفت سابقاً في دمشق وكان يعقدها كبار المثقفين وسط حضور نوعي للمهتمين بهذا المجال وكان أبرزها صالون زينب فواز ونازك العابد وغيرها”.

بدورها أوضحت رفيده مكي مديرة مؤسسة علمني أن الفعالية عكست يوماً ثقافياً بامتياز ولا سيما بحضور المشاركين مع ذويهم في أجواء من التشجيع والتفاعل، بالإضافة إلى التمارين المفيدة والتي جعلت من المناسبة مكاناً راقياً يليق بالكتاب.

الجدير بالذكر أن مبادرة اقرأ كتابك هي مبادرة شبابية تطوعية تأسست في دمشق عام 2016 وتهدف لنشر الوعي من خلال ترسيخ عادة القراءة لدى منتسبيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *