بيتش: واشنطن العدو الحقيقي للبشرية والداعم الأكبر للإرهاب

جدد مارتين بيتش عضو اللجنة الخارجية للتجمع النقابي لتشيكيا ومورافيا وسيلزكو رفض سياسة الإرهاب الاقتصادي التي تنتهجها واشنطن ضد سورية، مؤكدا أن الإدارة الأمريكية تحاول من خلال هذه السياسة تحقيق ما فشلت به عبر دعمها الإرهاب ووجود قواتها غير الشرعي في سورية.

ووصف بيتش الإجراءات الأمريكية أحادية الجانب المفروضة على سورية بأنها “غير إنسانية” وتستهدف المدنيين بالدرجة الأولى، داعياً إلى محاسبة الإدارة الأمريكية جراء سياساتها “الأنانية” الرعناء وتسببها بالمعاناة للآخرين.

وأكد بيتش أن الولايات المتحدة هي “العدو الحقيقي للبشرية والداعم الأكبر للإرهاب والدولة التي تخرق حقوق الإنسان وهي النظام الذي يحتقر سيادات شعوب العالم وحتى الشعب الأمريكي نفسه”، مجددا رفض النقابيين التشيك الإجراءات الأمريكية الأحادية المفروضة على إيران وكوبا وفنزويلا وكوريا الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *