نقابة الصحفيين الأتراك تهاجم أردوغان

أعربت نقابة الصحفيين الأتراك عن قلقها حيال مستقبل حرية الصحافة في تركيا جراء سياسات وإجراءات النظام التركي الأمنية والقضائية التي لا تحترم الدستور والقوانين الضامنة والحامية لحرية الصحافة في البلاد.

وأكدت النقابة في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أحكم سيطرته على الاعلام الحكومي والخاص بشكل كبير مشيرة إلى أنه هو الذي يحدد معايير الصحافة في تركيا.

وأوضحت النقابة أن نظام أردوغان زاد من حالات اعتقال الصحفيين الأتراك مبينة أنه تم اعتقال وسجن 20 صحفيا عام 2018 بسبب آرائهم المعارضة لسياساته بينما فقد 268 صحفيا وظائفهم العام الماضي ليصل العدد الإجمالي للذين خسروا وظائفهم خلال السنوات الخمس الأخيرة إلى 3482 صحفيا.

يشار إلى أن النظام التركي استغل محاولة الانقلاب في تموز عام 2016 ليقوم باكبر حملة اعتقالات في صفوف جميع الأتراك المعارضين لتوجهاته وخاصة في صفوف الإعلاميين والمحامين وأكمل سيطرته وخططه الممنهجة في الاستيلاء على العديد من الوسائل الإعلامية التركية وسخرها لمصالحه الشخصية ضاربا عرض الحائط بكل الحريات الإعلامية والعمل المهني الإعلامي في تركيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *