تعرف على أنواع دموع العين!!

“دموع التماسيح” ..مصطلح نستخدمه كثيراً للتعبير عن ادعاء البكاء بالكذب، لأن الحقيقة هي أن التماسيح تفرز الكثير من الدموع ولكنها لا تبكى، والإنسان يولد وهو يبكى ويكمل بقية حياته وهو يبكى أيضاَ، وهناك 3 أنواع فقط للدموع عند الإنسان نتعرف عليها في هذا التقرير.

وبحسب موقع “kellylaser” فإن الهدف الأساسي من الدموع هو تنظيف وتليين العينين، حيث تفرز الدموع من الغدد الدمعية الموجودة في الجزء الخلفي من الجفن العلوي، وجميع الدموع تحتوي على الماء، الدهون، الليزوزيم، ليبوكالين، الجلوكوز، والصوديوم.

ينتقل هذا السائل الغني بالبروتين والمضاد للبكتيريا من الحافة الخارجية لمقلة العين نحو القرنية ويقوم بملء سطح العين بالكامل في كل مرة نرمش فيها.

جميع الدموع تفيض على جانبي الخدين بنفس الطريقة، ولكن هناك 3 أنواع من الدموع هي:

1- الدموع اليومية التي تساعد على ترطيب العين حتى لا تجف عندما تكون مفتوحة وتسمى هذه الدموع “اليومية” بالدموع القاعدية، وتتكون من الماء، الدهون ، الميوسين ، الجلوبولين المناعي، الصوديوم والبوتاسيوم، من بين مواد أخرى، بما في ذلك مجموعة من مضادات الأكسدة مثل الأسكورات، تهدف العديد من مكونات الدموع القاعدية إلى حماية العين من مسببات الأمراض أو غيرها من التهديدات البكتيرية المحتملة.

2- الدموع المنعكسة، تتشكل استجابةً لمنبهات خارجية شديدة، إذا وقعت في العاصفة الرملية في الخارج، أو ربما تلمس عينيك بعد تقطيع الفلفل الحار، فإن هذه الدموع المنعكسة تتشكل لطرد المهيجات التي يمكن أن تؤدي إلى مثل هذه الدموع المنعكسة قد تفعل ذلك أيضًا من خلال الأغشية المخاطية، الأنف أو الفم، وكلها مرتبطة بنفس الآلية الدفاعية للدموع للتطهير السريع.

3- الدموع النفسية، والدموع الناتجة عن مشاعر- السعادة، الحزن، الإرهاق والمسار الذي يتم به توليد “الدموع العاطفية” مختلف تمامًا ويتحكم فيه الجهاز الجوفي للدماغ، الذي يؤثر على الجهاز العصبي السمبتاوي، يطلق ناقلات عصبية تؤدي إلى الغدة الدمعية لإنتاج الدموع! لا يقتصر الأمر على مسار توليد المسيل للدموع العاطفي مختلفة، ولكن أيضا تكوين الدموع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *