مصطفى: “الأونروا” ضرورية بوجودها ومهامها القانونية والإنسانية

استنكر علي مصطفى مدير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، هجوم مبعوث الإدارة الأمريكية جيسون غرينبلات، على “الأونروا”، مؤكدا أن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” حاجة ضرورية بوجودها ومهامها القانونية والإنسانية والسياسية.

وفي رسالة وجهها إلى بيير كرينبول المفوض العام للوكالة اليوم، استنكر مصطفى هجوم مبعوث الإدارة الأمريكية جيسون غرينبلات في كلمته بمجلس الأمن الدولي على وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” ودعوته إلى حلها وتحويل خدماتها إلى الدول العربية المضيفة وإلى المنظمات غير الحكومية الدولية أو المحلية.

وقال مصطفى إن “غرينبلات يمثل إدارة تعمل جاهدة على تصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وليس للإدارة الأمريكية ومن يمثلها الحق في التحدث باسم الشعب الفلسطيني” مبينا أن هذه الإدارة والمتعاقبين عليها ومنذ النكبة عام 1948 تعمل ضد مصالح الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة وتؤكد دائما وقوفها إلى جانب “إسرائيل”.

وأشار مصطفى إلى أن اللاجئين الفلسطينيين في سورية الذين تعرضوا ومخيماتهم للقتل والتشريد من قبل التنظيمات الإرهابية يؤكدون وقوفهم ودعمهم الكامل لوكالة “الأونروا” ولا يعيرون اهتماما لما أعلنه غرينبلات لافتا إلى أن الحكومة السورية أكدت مرارا دعمها الكامل لاستمرار الوكالة في تأدية مهامها عبر تقديم جميع التسهيلات اللازمة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *