انطلاق فعاليات مخيم “أبناء النصر” في مصياف

انطلقت في منتجع قرية الزينة بمنطقة مصياف فعاليات المخيم الترفيهي” أبناء النصر”الثالث لجرحى الجيش العربي السوري والقوات المسلحة وأبناء الشهداء والذي يستمر لغاية 26 من أيار الحالي وذلك بحضور الرفاق المهندس أشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي والمحافظ الدكتور محمد الحزوري ومحمد مخلوف وهناء الأحمد عضوا قيادة فرع حماة للحزب وأمين وأعضاء شعبة مصياف للحزب.

وبين محمد الأسمر مدير المخيم أن فعاليات المخيم تتضمن انشطة ترفيهية وتوجيهية ومسابقات فنية وثقافية منوها بأهمية هذا المخيم لكونه يعبر عن حرص ابناء المجتمع ليكونوا أكثر قربا من الجرحى وأيضا من ذوي وأبناء شهداء الوطن الذي ضحوا بأنفسهم في سبيل أن تبقى سورية صامدة منيعة وتقديم كل أشكال الدعم والرعاية لهم.

واشار الأسمر إلى أن المخيم هو عبارة عن ملتقى يجمع40 من مصابي الحرب وجرحى الجيش العربي السوري والقوى الرديفة الذين تتجاوز نسبة العجر لديهم 50 بالمئة ومافوق و20من أبناء الشهداء الذين تتراوح أعمارهم من سن 6 و12عاما حيث يهدف المخيم إلى دمج الجرحى وأبناء الشهداء ليكونوا قدوة للأجيال اللاحقة وخلق أجواء جديدة يطغى عليها التسلية والترفيه لأبناء الشهداء والجرحى فضلا عن تقديم مجموعة من الهدايات العينية والمادية وحفلات سمر.

واكد الأسمر أن هذا المخيم هو الثالث من نوعه لكونه يحمل قيمة مضافة تتمثل في مشاركة أبناء وبنات الشهداء وجرحى الجيش العربي السوري حامي الديار, لافتاً إلى أن المخيم يعكس حالة التكامل والتعاون والتأكيد على وحدة النسيج الاجتماعي الوطني ورسم صورة جميلة عن الوطن سورية الشامخة الصامدة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

وختم الأسمر بالقول: إن “الهدف من الفعالية التي تتضمن أنشطة دعم نفسي وترفيه ومسابقات وتوزيع هدايا زرع ابتسامة على وجه كل طفل من أبناء الشهداء والجريح الذي ضحى لتبقى سورية صامدة وقوية”.

بدورهم عبر الجرحى مهند سليط من قرية الزينة وهو أصيب في عينه اليسرى بشظية قذائف الإرهابيين في العام 2015 في محردة ومنتجب عيسى محمد ونور الدين حسن من قرية الزاملية ومهند يوسف محمد من دير شميل عن سعادتهم الغامرة بهذه المبادرة الجميلة للمخيم الذي اعتبروه مساحة للتواصل والتعارف ولقاء رفاق السلاح.

حماة- منير الأحمد- البعث ميديا

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *