ماذا يفعل النظام السعودي بالمدافعين عن حقوق المرأة؟

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن ممارسات سلطات النظام السعودي بحق النشطاء في مجال الدفاع عن حقوق المرأة.

وجاء في تقرير للصحفية روث مايكلسون نشرته الغارديان اليوم إن “الناشطة لجين الهذلول التي تعتبر بالنسبة للعالم الخارجي أكثر امرأة تأثيرا بين النساء السعوديات ينظر إليها في بلادها على أنها تهديد يجب التعامل معه وإيقافه”.

وأشار التقرير إلى أن لجين كانت دائمة الانتقاد للأوضاع التي تراها خاطئة في السعودية بما فيها منع النساء من قيادة السيارات ما تسبب باعتقالها أكثر من مرة وتعرضها للتعذيب والتهديد بالاغتصاب والقتل.

يذكر أن النظام السعودي وفق العديد من المنظمات الحقوقية يحمل سجلا أسود في مجال حقوق الإنسان حيث يستمر بحملات الاعتقال التعسفية والمحاكمات والإدانات للمعارضين ويواصل سجن عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء لفترات طويلة جراء انتقادهم هذه السلطات والمطالبة بإصلاحات.

ونقلت الصحفية عن وليد الهذلول شقيق لجين قوله إن سعود القحطاني المستشار السابق لولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان أشرف بنفسه على تعذيب شقيقته وهددها بالقتل والاغتصاب .

وكانت هيومن رايتس ووتش طالبت في كانون الأول العام الماضي النظام السعودي بالسماح لمراقبين مستقلين دوليين بالوصول إلى ناشطات حقوق الإنسان السعوديات المعتقلات منذ أيار الماضي للتأكد من سلامتهن بعد أن تلقت في الـ 28 من تشرين الثاني الماضي تقريرا من مصدر مطلع يشير إلى تعرض أربع ناشطات للتعذيب واستنادا إلى مصادر مختلفة فإن تعذيب الناشطات قد يكون مستمرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *