حريق واسع في ريف السويداء والأهالي يشاركون الجهات المعنية لإخماده

 

نشب حريق واسع النطاق اليوم في أراض زراعية بين قريتي لبين وجرين وامتد باتجاه بلدتي عريقة وداما في منطقة اللجاة بريف السويداء الشمالي الغربي وما تزال الجهات المعنية والأهالي يعملون على إخماده.

وقال رئيس مكتب الجاهزية بمحافظة السويداء مبارك سلام أن جميع آليات وعناصر الإطفاء والدفاع المدني ومديرية الموارد المائية والزراعة ودائرة الحراج ومؤسسة المياه في المحافظة بالتعاون مع الأهالي يشاركون بإخماد الحريق وعزل المناطق والسيطرة عليه والحيلولة دون انتشاره.

وذكر قائد فوج إطفاء السويداء نايف الشعار أنه تمت السيطرة على نحو 85بالمئة من الحريق ولا سيما قرب لبين وعلى اتجاه عريقة، فيما يتم التعامل مع مواقع إلى الغرب من قريتي جرين وداما، مشيرا إلى أن ارتفاع درجات الحرارة وانتشار الأعشاب اليابسة الكثيفة وهبوب الرياح ساعدت على امتداده لأكثر من منطقة كما أن وعورة منطقة اللجاة الصخرية التي يقع فيها شكل عقبة أمام وصول الآليات مباشرة إلى بعض المناطق.

كما لفت الشعار إلى مشاركة 18 آلية من مختلف الدوائر الرسمية إضافة إلى آليات الإطفاء بالسويداء وشهبا وعريقة بمؤازرة 3 آليات من فوج إطفاء درعا وبالتعاون مع الأهالي وآلياتهم الخاصة.

وأكد قائد منطقة شهبا العقيد وائل رشود أن الجهات المعنية استنفرت لإخماد الحريق حيث تمت السيطرة عليه في عدة مواقع ولاتزال العمليات متواصلة في مواقع أخرى، مبينا أنه وفقا لإفادات أهالي المنطقة فإن الحريق بدأ من شمال غرب قرية جرين من اتجاه قريتي جدل والشياح بريف درعا الشرقي وامتد ليطال مساحات كبيرة جدا من الأراضي والمحاصيل الزراعية من القمح والشعير وأشجار الزيتون وغيرها.

وأشار مدير زراعة السويداء المهندس أيهم حامد إلى أن الحريق طال مساحات كبيرة من الأراضي بين أعشاب يابسة ومحاصيل حقلية وأشجار مثمرة وسيتم العمل على حصر الأضرار والمساحات من قبل المديرية.

وشهدت محافظة السويداء منذ بداية الشهر الجاري أكثر من 250 حريقا متفاوت المساحة طالت أعشابا يابسة ومحاصيل زراعية وأشجارا مثمرة وحراجية أغلبها ناجم عن الحرق العشوائي وعدم التقيد بشروط الوقاية والسلامة وارتفاع درجات الحرارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *