اجتماع وزاري لتأمين العملية الامتحانية.. وسائل نقل لطلاب الأرياف المحررة البعيدة

وضعت وزارات التربية والداخلية والإدارة المحلية والبيئة خطة تأمين مستلزمات ومتطلبات العملية الامتحانية لطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوية وتوفير الظروف الآمنة والأجواء المريحة والهادئة للطلبة وتلافي المشاكل والعقبات التي اعترضت سير العملية الامتحانية السابقة.

وتم خلال اجتماع عمل عقد اليوم في مبنى وزارة الإدارة المحلية والبيئة تكليف المحافظين توفير وسائل النقل للطلبة من الأرياف إلى مراكز الامتحانات وخاصة في المناطق المحررة من الإرهاب والبعيدة عن مراكز المدن وتشديد الرقابة على منع إدخال أجهزة الهواتف النقالة “الموبايل” إلى قاعات الامتحان سواء من الطلبة أو المراقبين.

وأكد وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أهمية تأمين كل متطلبات العملية الامتحانية بدءا من وسائل النقل الجماعي للطلاب أو وسائط النقل اللازمة لكل مديرية تربية ونقل الأسئلة والأجوبة وصولا إلى الإشراف على العملية الامتحانية.

وزير التربية عماد العزب أشار إلى أن الامتحانات استحقاق وطني مهم وأن نجاحها رسالة تدل على حالة التعافي والاستقرار في معظم المناطق، موضحا في هذا السياق أن جميع مراكز طلاب الأحرار لشهادة الثانوية العامة عادت إلى مراكز المحافظات حصرا كما كانت عليه سابقا ولا سيما أن هناك فارقا كبيرا بين عدد الطلاب المتقدمين للشهادات العامة والمراكز الامتحانية مقارنة مع العام الماضي.

من جهته بين وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون أن الوزارة اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لتأمين المراكز الامتحانية وضبط الامتحانات لتتم بأجواء هادئة ومريحة، لافتا إلى أنه تم توجيه قادة الشرطة بالمحافظات إلى منع دخول أي شخص مهما كانت صفته إلى المراكز الامتحانية إلا المكلفين بموجب كتب رسمية وتأمين ضابطة شرطية لمرافقة الأسئلة الامتحانية وعدم مغادرة عناصرها قبل نهاية الامتحان.

شارك في الاجتماع المحافظون وقادة الشرطة ومديرو التربية في المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *