حريق الغابات يطال آلاف الدونمات في جبال سهل الغاب الغربية

 

طال الحريق الذي نشب يوم أمس ظهرا ولا يزال مستمرا حتى اليوم الخميس آلاف الدونمات الحراجية في جبال منطقة سهل الغاب الغربي، والسبب كما قال مدير عام الهيئة العامة لإدارة تطوير الغاب قذائف الإرهابية التي تنهال بين الحين والآخر لريف السقيلبية وريفها وأراضيها الزراعة.

وفي التفاصيل الأخرى قال المهندس أوفى وسوف مدير عام زراعة الغاب: بأن الحريق بدأ يوم أمس ظهرا في المواقع الجبيلية الغربية الممتدة من غرب ناعور شطحة ليطال أجمل المواقع الحراجية من أشجار الصنوبريات والبلوط والقطلب والأشجار الرعوية الأخرى.

وزاد أوفى: أن السبب الرئيسي لهذا الحرائق هي القذائف التي يطلقها الإرهابيون بين الحين والآخر، فتارة تأتي لتطال الغابات وتارة أخرى تطال الأراضي الزراعية كمحاصيل القمح، وفي الحالتين خسائر كبيرة للاقتصاد الوطني.

وعن كيفية إخماد هذا الحريق أوضح مدير عام هيئة تطوير الغاب بأنه تم الاستعانة بإطفاء اللاذقية وحماة فضلا عن مساعدة عمال وخفراء الحراج، ولا يزال الحريق مستمرا منذ يوم أمس وحتى الآن  وكلما تم تطويقه في مكان تنشب النار في موقع آخر، مترافقا مع ارتفاع درجات الحرارة كبيرة لتزيد الطين بله.

إلى ذلك قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة بحماة المهندس رفيق عاقل: أن وعورة الموقع وارتفاعه صعب من مهمة إخماد الحريق، فضلا عن غياب الطرقات الزراعية فيه فهو بمثابة جروف صخرية متلاصقة وطويلة، ما يدفع بعمل الإطفاء إلى أن يلتفوا على الحريق من عدة محاور ليقطعوا الطريق عليه.

وفي لغة الخسائر وتقدير المساحات أوضح عاقل بأنه لم يتم حتى الآن مسح موقع الحريق، لكنه كبير والمهم الآن هو إخماد، ومن ثم يصار إلى مسح وحصر الأضرار.

باختصار: أن الحرائق التي تطال يوميا مواقع في سهل الغاب سواء في الأراضي الزراعية، أو الغابات بات مصدر قلق للأهالي هناك وبخاصة ما يتعلق منها بمحصول القمح، الذي يعول عليه الكثير لكن كما يبدو ارتفاع درجات الحرارة سيكون لها كبير الأثر سلبيا على جودة الحبوب ووزنها النوعي.

فهل يخمد الحريق فس الساعاتىالقليلة القادمة ؟

البعث ميديا – حماة – محمد فرحة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *