ماذا يحدث عند التوقف عن تناول السكر؟

إن التخلص من السكر ليس بالأمر السهل، ولكن الفوائد الصحية الهائلة التي ستعود على جسمك ستجعلك تعيد النظر في إتباع نظام غذائي خال من السكر.

يرتبط السكر بتشويه وتشوه الكولاجين والإيلاستين في البشرة، الكولاجين والإيلاستين هما البروتينان الرئيسيان اللذان يضفيان على بشرتنا خصائص شبابية ونضرة، لذلك نريد الحفاظ عليهما قدر الإمكان.

تقليل كمية السكر التي تتناولها يمكن أن يقلل أيضاً من الجلوكوز وارتفاع الأنسولين في الجسم، مما يقلل من الالتهابات المزمنة والحادة المرتبطة بالشيخوخة، وذلك وفقا لتقرير المجلة الأمريكية للتغذية السريرية “academic”.

أولا : فقدان الوزن

في المتوسط ​​ نستهلك 22 ملعقة صغيرة من السكر المضاف في اليوم، أي ما يعادل حوالي 350 سعراً حرارياً، عند تخفيض الكمية التي نتناولها، ستقل كمية السعرات الحرارية وبالتالي فقدان الوزن”.

ثانيا: الإصابة بنزلات البرد أقل

يساهم السكر في الالتهاب المزمن بالجسم والتي تقلل من قدرة جهاز المناعة لدينا على محاربة نزلات البرد والأنفلونزا، لذا تقليل كميات السكر قد يساعد أيضاً في تقليل أعراض الحساسية والربو وجدت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن تناول 100 جرام من السكر يخفض من خلايا الدم البيضاء القدرة على قتل البكتيريا بنسبة تصل إلى 50 %.

ثالثا: سيقل خطر الإصابة بمرض السكر

إن الإقلاع عن السكر يمنح أنظمة التخلص من السموم الطبيعية في الجسم ففي أول ساعتين بدون سكر، سيبدأ البنكرياس في إنتاج كمية أقل من الأنسولين وسيبدأ الكبد في اللحاق بمعالجة السموم المخزنة.

رابعا: النوم بشكل أفضل

الجسم المحمل بالسكر قد يحرمك من النوم، لأن تناول السكر قبل النوم يمكن أن يؤدى إلى زيادة هرمونات التوتر التي تؤدى إلى مشاكل في النوم.

خامسا: تحسن الحالة النفسية والمزاجية

ليس من السهل بالضرورة التخلي عن السكر، لأن السكر إدمان ويؤدى إلى أعراض الانسحاب إذا توقفنا عن تناوله، حيث تتغير الحالة المزاجية مثل القلق والغضب عادةً لمدة أسبوعين تقريبًا، ولكن قد تصل إلى شهر إذا كنت تتناول الكثير من السكر على مدار فترة زمنية طويلة، بعدها تبدأ كرحلة الهدوء النفسي وتحسن الحالة المزاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *