الخارجية: قرارات الإدارة الأميركية لن تغير حقيقة أن القدس والجولان كانتا وستبقيان عربيتين

جددت سورية تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني وأهلنا الصامدين في الجولان السوري المحتل ودعمها اللامحدود في سبيل تحرير كل شبر من الأراضي العربية المحتلة.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا اليوم: تحل مناسبة يوم القدس هذا العام مع اشتداد التآمر الأمريكي الصهيوني وسقوط كل الأقنعة عن العداء الأمريكي المستحكم للأمة العربية وخاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال الغاصب وقراره الاعتراف بضم الجولان إلى هذا الكيان.

وأضاف المصدر إن قرارات الإدارة الأمريكية هذه لن تغير من حقيقة الأمور بأن القدس والجولان كانتا وستبقيان عربيتي الهوى والانتماء وأن كل الأراضي المحتلة والحقوق العربية لا تسقط بالتقادم وستعود إلى أصحابها طال الزمان أم قصر ولا يستطيع أيا كان التنازل أو التفريط بهذه الحقوق وأن كل المشاريع الأمريكية المتجددة بالتآمر على الأمة العربية بما فيها “صفقة القرن” أو غيرها لن يكون مآلها إلا الفشل أمام إرادة التحدي والصمود والإصرار على التمسك بالحقوق العربية في القدس والجولان.

وتابع المصدر: في يوم القدس العالمي تجدد الجمهورية العربية السورية تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني الباسل وأهلنا الصامدين في الجولان السوري المحتل ودعمها اللامحدود في سبيل تحرير كل شبر من الأراضي العربية المحتلة وعودة الجولان إلى سورية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *