ألزهايمر وخرائط “غوغل”!!!

 

حذر الخبير والدبلوماسي البريطاني السابق، ديفيد باري، من أن أجهزة الملاحة عبر الأقمار الصناعية، مثل خرائط “غوغل”، يمكن أن تدمر أدمغة الناس وقد تساهم في تطوير مرض ألزهايمر.

باري بين أن البشر قد طوروا إحساسا حادا بمحيطهم ومكانهم في العالم على مدى مئات الآلاف من السنين، لكنه تلاشى الآن مع استيلاء التكنولوجيا عليه.

وأوضح أنه قلق من أن نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، يمنع الناس من بناء المرونة التي تحتاج إليها أدمغتنا في وقت لاحق من الحياة.

ويعد “الحصين” أحد أول المناطق التي تتدهور في الدماغ عند الإصابة بمرض ألزهايمر، حيث يزيل قدرة الشخص على تذكر الاتجاهات والتنقل.

الخبير البريطاني ذكر، في حديث بمهرجان “هاي”، (مهرجان أدبي سنوي يقام في ويلز)، أن الناس أصبحوا أكثر اعتمادا على هذه الأدوات الإلكترونية لمعرفة الطريق، الأمر الذي يجعلهم معزولين بشكل متزايد عن العالم الطبيعي، وبالتالي تكون أدمغتهم أقل تدريبا على مثل تلك المهارات، التي تؤثر مستقبلا على الوظائف الإدراكية، حيث تحتاج أجزاء الدماغ المسؤولة عن القدرة على التنقل إلى ممارسة بعض التمارين، وفي حال عدم المثابرة تتقلص القدرات بالفعل.

كما أكد أن استخدام خرائط “غوغل” وأنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية وغيرها من الأدوات “الخطيرة للغاية”، تفصل الناس عن العالم وتمنع عقولهم، وخاصة “الحصين”، الذي يتعامل مع وظائف التعلم والذاكرة، من بناء القدرة على مقاومة أي تدهور قد يواجهونه في وقت لاحق من الحياة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *