الغارديان: زيارة ترامب الخطر الأكبر على بريطانيا

أكدت صحيفة الغارديان البريطانية أن دعوة رئيسة الوزراء تيريزا ماي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لزيارة بريطانيا وهو من يطلق الوعود الكاذبة ويشوه الحقائق لتمرير سياساته ويمثل تهديدا للسلام والديمقراطية والمناخ العالمي تعتبر تصرفا غير مسؤول في آخر أيامها في منصبها.

وأشارت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أنه بالرغم من أن ترامب هو ثالث رئيس أمريكي يقوم بزيارة دولة لبريطانيا بعد الرئيسين السابقين جورج بوش وباراك أوباما إلا أن دعوة ترامب بحد ذاته تضفي الشرعية على سياساته المدمرة ونزوعه الى السياسات الاستبدادية والتسلط.

وتابعت الغارديان إن ماي اختارت استضافة ترامب في زيارة رسمية لا ضرورة لها لافتة إلى أن الحكم السياسي الضعيف لرئيسة الوزراء وعنادها كانا من السمات المميزة للسنوات الثلاث التي قضتها في منصبها إلا أن مشهد الأيام الثلاثة القادمة قد يكون هو الأسوأ في فترة ولايتها.

وبينت الصحيفة أن الخطر الأكبر في زيارة ترامب لا يتمثل في أنها تعزز الأنا لديه فحسب بل في تشكيلها التهديد الأخطر على بريطانيا نفسها من خلال إمكانية تغذية تصريحاته العامة المتطرفة وتحريضها للعناصر اليمينية والمناهضة للديمقراطية داخل بريطانيا.

ويقوم ترامب بزيارة المملكة المتحدة بدءا من اليوم وحتى الخامس من الشهر الجاري وفور الإعلان عن الزيارة سارع ناشطون معارضون لسياسة الرئيس الأميركي إلى الدعوة لتنظيم مظاهرات مناهضة له في العاصمة البريطانية لندن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *