موسكو تجدد رفضها التدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الكولومبي، كارلوس تروهيليو، اليوم الاثنين، تطابق وجهات النظر مع كولومبيا بشأن الأزمة الفنزويلية وضرورة أن يكون الحل فيها سياسيا، مجدداً رفض موسكو التدخل في الشؤون الداخلية لفنزويلا.

وأكد لافروف أن التهديد باستخدام القوة لا يمكن أن يكون أداة لحل الأزمات.

وفيما يتعلق بجاهزية روسيا لمساندة فنزويلا، قال لافروف إن ذلك يستند إلى القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة، وموسكو ترى أنه يمكن تسوية هذه الأزمة في هذا الإطار.

كما أعلن لافروف، أن روسيا وكولومبيا تبحثان آفاق توريد المنتجات العسكرية الروسية إلى كولومبيا، مضيفا أنه “توجد مجموعة عمل حول التعاون العسكري التقني، في إطار اللجنة الحكومية بين البلدين. مؤكداً أنه تم بحث الوضع في هذا المجال، بما في ذلك، خدمة معدات الطيران، التي قاموا بتوريدها في وقت سابق وفقا للعقود الموقعة، بما فيها، آفاق توريدات جديدة من المنتجات العسكرية الروسية إلى كولومبيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *