سيناتور أمريكي: الأزمة في سورية ستنتهي فور مغادرة قواتنا منها

سيناتور أمريكي: الأزمة في سورية ستنتهي فور مغادرة قواتنا منها

أكد السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك أن الأزمة في سورية ستنتهي بسرعة كبيرة في حال قيام الولايات المتحدة بسحب قواتها من الأراضي السورية.

وفي حديث لوكالة نوفوستي الروسية نشر اليوم قال بلاك “إذا غادرنا أعتقد أن الأزمة ستنتهي بسرعة كبيرة وستتم إعادة الاستقرار إلى سورية ويكون بمقدور الناس هناك الانتعاش حقاً.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أكدت في وقت سابق أن وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية دون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة مطالبة بالانسحاب الفوري وغير المشروط للقوات الأمريكية من سورية.

وأضاف بلاك “كان من الممكن أن تنتهى الأزمة في سورية فوراً لو لم تتدخل الولايات المتحدة وحلفاؤها فيها ولم يبنوا قواعد لهم شمال شرق سورية وفي التنف”.

وكانت واشنطن أرسلت قوات إلى سورية في إطار التحالف غير الشرعي الذي تقوده بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي كما قامت بدعم الميليشيات الانفصالية العميلة لها فى الجزيرة السورية بما يؤكد أن هدفها هو تقويض سيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية وإطالة أمد الأزمة فيها.

كما انتقد بلاك الدعوات لمناقشة الدستور السوري، مؤكداً أن دستور سورية الحالي يضمن “حرية الدين وحقوق المرأة وسيادة القانون”.

وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام 2014 تحالفاً استعراضياً غير شرعي من خارج مجلس الأمن بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي غير أن الكثير من الأدلة أثبتت تورطها في تقديم الدعم لإرهابيي التنظيم والذي وصل إلى حد تهريب العديد من متزعميهم وعائلاتهم، إضافة إلى تنفيذ اعتداءات على القوات السورية لإنقاذ الإرهابيين عدة مرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة