نواب روس: سيتم قطعاً القضاء على الإرهابيين في إدلب

رغم تسويف النظام التركي وعدم رغبة الأمريكيين في ذلك، أعلن رئيس لجنة التعليم والعلوم في مجلس الدوما الروسي فياتشسلاف نيكونوف أن القضاء على الإرهابيين في إدلب سيتم قطعاً.

وقال نيكونوف في تصريح من موسكو إن الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين القيادة الروسية والنظام التركي حول الإرهابيين في محافظة إدلب تتعرض لتجاذبات بسبب تسويف هذا النظام في تنفيذ التزاماته بهذا الشأن لافتاً إلى أن نظام أنقرة “يماطل في حل هذه المسألة انطلاقاً من مصالحه الخاصة حيث أنه دعم الكثير من تلك القوى المسلحة ويدعمها اليوم في إدلب علماً أن روسيا تعتبرها مجموعات إرهابية صرفة”.

وأوضح نيكونوف أن الأمريكيين ما زالوا يعيقون خروج المهجرين السوريين من مخيم الركبان ويعتبرونهم رهائن لديهم و”للأسف فإنهم سيواصلون احتجازهم بواسطة المجموعات المسلحة التابعة لهم”.

بدوره أكد نائب رئيس المجلس الروسي للشؤون الدولية والسفير الأسبق في دمشق ألكسندر دزاسوخوف في مقابلة مماثلة أن كل مشارك في عملية تسوية الأزمة في سورية ينبغي أن يدرك أن هذا البلد يجب أن يخرج من هذه الأزمة سيداً مستقلاً موحداً بكامل ترابه الوطني.

وأشار دزاسوخوف إلى أن التسوية يجب أن تمهد لإعداد برنامج إعادة إعمار سورية من خلال تحقيق مشاريع ضخمة مرتبطة بإحياء اقتصادها وعودة مواطنيها المهجرين إلى ديارهم ليشاركوا في بناء بلدهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *