الأمن اللبناني يوقف إرهابي كان يعد لاستهداف معالم دينية

 

تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني من تحديد هوية شخص مقيم في جنوب لبنان، ينشط على مواقع التواصل الاجتماعي في نشر فكر تنظيم “داعش” الإرهابي، وتجنيد أشخاص لصالحه.

قوة خاصة من شعبة المعلومات قامت بتوقيف الإرهابي، وبالتحقيق معه تبين أنه ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي في نشر فكر التنظيم والترويج له، من خلال إنشائه لعدد كبير من القنوات والمجموعات على عدد من التطبيقات، والتي تتابع وتعمم ما يقوم الإرهابيون بنشره.

هذا بالإضافة إلى ارتباطه بأشخاص خارج لبنان، وتباحثهم للقيام بأعمال لصالح التنظيم في لبنان، منها الدخول إلى إحدى الكنائس وقتل أكبر عدد من روادها، مقتديا بما قام به عناصر التنظيم في سريلانكا، وأيضاً استهداف الحسينيات.

وبحسب بيان أصدرته شعبة المعلومات، فإن الموقوف قام بالولوج إلى مواقع جهادية عائدة للتنظيم على الإنترنت تتضمن موسوعات حول كيفية صناعة المتفجرات، ثم عمل على تنزيلها على هاتفه تمهيداً للاطلاع عليها وتعلم كيفية تصنيعها، تمهيداً لاستخدامها في أعمال تفجير تستهدف حسينيات في جنوب لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *