الرئاسة الإيرانية: إستراتيجيتنا في مواجهة الضغوط هي المقاومة

أشار النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري، إلى أن الشعب الإيراني أثبت أنه ليس داعية حرب بل هو شعب مسالم وداع إلى الاستقرار، مؤكدا أن إستراتيجية إيران في مواجهة الضغوط هي المقاومة بمختلف أشكالها.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن جهانغيري قوله اليوم في تصريح: إنه “على مدى الأعوام الـ 40 الماضية تعرضت إيران للكثير من إجراءات الحظر إلا أنها هزمت العدو الذي غير طريقة مواجهته اليوم”، موضحا أن أميركا وبعد أن أيقنت عدم خشية إيران من تهديداتها العسكرية طرحت موضوع المفاوضات.

وشدد على أن “طريق الكفاح ضد الأعداء هو المقاومة التي ليس بالضرورة أن تكون مسلحة لكننا سنفعل ذلك أيضا إن اقتضى الأمر” مبينا أن “المقاومة تعني أن ننتج حاجات البلاد في الداخل ونوفر الأمن الغذائي للشعب كي لا نكون بحاجة إلى الدول الأخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *