المعلم من بكين: من حق الدولة السورية تخليص مواطنيها في إدلب من الإرهاب

 

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم، أن إدلب محافظة سورية وسيتم القضاء على التنظيمات الإرهابية فيها، مشددا على ضرورة خروج كل القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعي.

المعلم صرح، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي في بكين، أن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي يسيطر على معظم مساحة محافظة إدلب، ويتخذ المدنيين دروعا بشرية، ومن حق وواجب الدولة السورية تخليص مواطنيها من الإرهاب.

وبين أن تركيا تحتل أجزاء من الأراضي السورية، متسائلا ماذا يفعل الأتراك في سورية، هل يتواجدون لحماية تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” وحركة تركستان الشرقية الإرهابية؟؟.

وحول إعادة الإعمار، أشار وزير الخارجية إلى أن الأولوية للمشاركة في العملية ستكون للدول التي وقفت إلى جانبها في حربها على الإرهاب.

كما لفت إلى أن الإجراءات الأمريكية أحادية الجانب المفروضة على سورية تجعلها مع الصين في خندق واحد بمواجهة هذا الإرهاب الاقتصادي الأمريكي، داعيا إلى الوقوف في وجه هذا الإرهاب لأنه يخالف ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي وأسس التعامل بين الدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *