موسكو: الإرهاب الدولي يحاول الحصول على أسلحة بيولوجية ونووية

خلال الاجتماع الدولي العاشر للمسؤولين الكبار في مجال الأمن الذي يعقد لليوم الثاني على التوالي في عاصمة جمهورية بشكورتوستان الروسية مدينة أوفا، أعلن نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، يوري كوكوف أن الإرهاب الدولي يحاول الحصول على الأسلحة البيولوجية والكيميائية والنووية لاستخدامها في هجماته

وقال كوكوف: “بالدرجة الأولى يخص ذلك محاولات الإرهابيين المستمرة للحصول على منفذ للدخول إلى المعلومات حول إنتاج وسائل الإصابة النووية والكيميائية والبيولوجية، واهتمامهم المرتفع بالمسائل الخاصة باحتمال استخدام العوامل البيولوجية المسببة للأمراض والمواد الكيميائية السامة، لأغراض إرهابية”.

وفي حديثه حول نشاط الإرهابيين في سورية والعراق أكد المسؤول الأمني الروسي أن الإرهابيين حاليا لا يدعون أنصارهم للتوجه إلى هاتين الدولتين للمشاركة في الأعمال الحربية. وأوضح: “سابقا كان الداعشيون يدعون أنصارهم للانتقال إلى العراق وسورية، لكن الآن يقترحون عليهم البقاء في أماكنهم لمواصلة إرهابهم في بلدان إقامتهم”.

وتابع: “إن هذه التهديدات حيوية بالنسبة لبلدان الاتحاد الأوروبي التي شهدت العام الجاري سلسلة من الأعمال الإرهابية، وخاصة يدور الحديث عن هولندا والنرويج وإسبانيا وفرنسا، الأمر الذي يؤكد جدية التصريحات التي أدلى بها سابقا زعماء المنظمات الإرهابية الدولية حول هدفهم الجديد للقيام بهجمات في أوروبا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *