تسجيل صوتي مسرب يكشف تورط السعودية مع “مجاهدي خلق” في هجوم الناقلات

نشر موقع إخباري إيراني، السبت، تسجيلا صوتيا مسربا قال إنه لمحادثة هاتفية بين عضوين في حركة “مجاهدي خلق”، تفضح تواطؤ المملكة السعودية مع الحركة بشأن الهجمات الأخيرة على الناقلات في خليج عمان.

ويُسمع في التسجيل المسرب، الذي نشره “إيران فرونت بيج”، شهرام فاخته، المسؤول عن العمليات الإلكترونية في “مجاهدي خلق”، وهو يتحدث بالفارسية مع أحد داعمي الحركة في الولايات المتحدة يُدعى داعي الإسلام.

ويناقش الطرفان، خلال المحادثة، جهود حركة “مجاهدي خلق” لإظهار إيران بأنها هي التي تقف وراء هجمات الناقلات الأخيرة في خليج عمان، وكيف اتصل السعوديون بهم لمتابعة القضية.

ويُسمع فاخته وهو يقول: “في الأسبوع الماضي بذلنا قصارى جهدنا لإلقاء اللوم على (إيران) في تفجيرات (ناقلة النفط). لقد اتصل السعوديون بمكتب الأخت مريم (رجوي) لمتابعة النتائج، (للتوصل) إلى خلاصة ما تم القيام به، والعواقب المحتملة “.

ويرد الرجل الآخر: “أعتقد أنه يمكن أن تكون لذلك عواقب مختلفة.. يمكن أن ترسل القضية إلى مجلس الأمن الدولي أو حتى قد تؤدي إلى تدخل عسكري. يمكن أن يكون لذلك أي نتيجة”.

وكانت هجمات على ناقلتين نفطيتين تجاريتين في خليج عمان نُفذت في 13 حزيران، وهجوم سابق على أربع ناقلات نفط قبالة ميناء الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة في 12  أيار، ما أدى إلى تصاعد التوتر في الشرق الأوسط وأثار احتمال اندلاع مواجهة عسكرية بين إيران والولايات المتحدة.

وسارعت الولايات المتحدة والسعودية والإمارات إلى إلقاء اللوم على إيران في هذه الحوادث، ونشر الجيش الأمريكي شريط فيديو قال إنه لقوات إيرانية تقوم بإزالة لغم لم ينفجر من جانب ناقلة مملوكة لليابان، فيما نفت إيران صلتها بالهجمات.

وتعتبر إيران أعضاء حركة “مجاهدي خلق” حركة “إرهابية”، وسبق أن نفذت الكثير من الأعمال الإرهابية في الداخل الإيراني راح ضحيته عشرات المدنيين.

البعث ميديا || رصد إعلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *