دخل الله: دمشق مازالت قلب العروبة النابض

انطلق اليوم المؤتمر العام للأحزاب العربية (الأمانة العامة) في دمشق بدورته الثانية والستين تحت شعار “من القدس إلى الجولان ..الأرض لنا “.

وشارك في المؤتمر 28 رفيقاً من مختلف الأحزاب العربية بالإضافة إلى أربعة مراقبين من بقية الأحزاب.

وأكد المشاركون في المؤتمر وقوفهم مع فلسطين والشعب الفلسطيني ورفضهم التام لمؤتمر البحرين الذي يتزامن مع انعقاد هذا المؤتمر، كما جددوا رفضهم لقرار الرئيس الأمريكي ترامب ومشروعه الاستعماري المتمثل بصفقة القرن، مشددين على مساندتهم للشعوب العربية التي تتعرض لهجمات ومشاريع استعمارية ومؤامرات تريد النيل من مواقفهم الداعمة للمقاومة والوقوف بوجه الاستعمار .

وأشار المشاركون إلى أن المقاومة هو خيار ونهج ولن يتهاونوا في مجابهة الغطرسة الأمريكية والصهيونية.

من جانبه أكد الرفيق عضو القيادة القطرية لحزب البعث د. مهدي دخل الله أن دمشق مازالت قلب العروبة النابض والدليل هو استقبالها للمؤتمر. مضيفاً أن التجربة السورية أكدت أن المقاومة ليست مجرد مسألة سياسية أو قومية وإنما مسألة وجود فهي خيار حياة أو موت.

وشدد دخل الله على ضرورة توحيد الحركة القومية العربية حقيقة وتجسيد ذلك بشكل فعلي على أرض الواقع وليس مجرد شعارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *