شريحة تعطي الأدوية للمرضى عن بعد

طور العلماء شريحة بلوتوث صغيرة الحجم يمكن التحكم بها عن بعد لتقديم جرعات من الأدوية، والتي ستكون بديلاً لنظام الحبوب اليومية، في محاولة للقضاء على الأمراض المزمنة، مثل التهاب المفاصل والسكري وأمراض القلب، .

ووفقاً لموقع gadgets  الهندي، نجح الباحثون من مستشفى هيوستن ميثوديست في الولايات المتحدة بالفعل في تقديم جرعات مستمرة من الأدوية باستخدام نظام تسليم القناة النانوية (NDS) الذي يتحكمون به عن  بُعد باستخدام تقنية البلوتوث.

و تحتوي الشريحة على بطارية، و تمت برمجتها على ثلاثة إعدادات مختلفة لإصدار الدواء، دون استخدام المضخات أو الصمامات لمدة تصل إلى عام بدون إعادة الملء.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة Lab on a Chip، أن  هذه الرقاقة يمكن استخدامها لإيصال الأدوية على المدى الطويل لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي وارتفاع ضغط الدم، فهذه الأمراض تحتاج تناول الأدوية في أوقات محددة من اليوم و بجرعات متفاوتة بناءً على احتياجات المرضى.

وقال باحث من معهد هيوستن ميثوديست للأبحاث: “نرى أن عملية زرع الأدوية جزء من مستقبل ابتكار الرعاية الصحية، فبعض أدوية الأمراض المزمنة لها أكبر فائدة عندما يكون من غير المناسب للمرضى تناول الدواء عن طريق الفم”.

وأضاف: “هذا الجهاز يمكن أن يحسن إلى حد كبير من إدارة الدواء ويمنع المرضى من نسيان وقت الجرعات، وذلك ببساطة من خلال طبيب متخصص في الإشراف على العلاج عن بعد”.

وطالما عمل الباحثون على أنظمة توصيل نانوية قابلة للزرع لتنظيم تقديم مجموعة متنوعة من العلاجات للمشاكل الطبية التي تتراوح بين الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية إلى السرطان، مع تقديم البحوث لأجهزة الذي يتم التحكم فيه عن بعد.

ويأمل الأطباء أن يكون النظام متاحاً على نطاق واسع للأطباء لعلاج المرضى عن بعد، وهذا يمكن أن يوفر تحسناً في نوعية حياة المرضى وخفض التكلفة لنظام الرعاية الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *