تلوث نفطي على شاطئ جبلة نتيجة تخريب مرابط النفط في بانياس

بدأت ورشات الجهات العامة في محافظة اللاذقية إزالة البقع النفطية التي ظهرت في اكثر من نقطة على شاطئ اللاذقية من مصب بانياس وحتى مدينة جبلة بعد تعرض مرابط النفط في بانياس لعملية تخريب قبل أيام.

محافظة اللاذقية وفور ظهور البقع طلبت من مديريات البيئة والزراعة والسياحة والمديرية العامة للموانئ استنفار طواقمها والعمل بالتعاون مع الوحدات الإدارية لإزالة هذه البقع ومعالجتها وفق الشروط الفنية المتبعة مع تكثيف العمل بالمواقع الصخرية الملوثة التي يصعب وصول آليات إليها من قبل جميع الجهات التي لديها الإمكانيات اللازمة وباستخدام مضخات صغيرة لنزع البقع بين الصخور مع زيادة عدد العمال.

معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة لشؤون البيئة المهندس وضاح قطماوي ذكر أن الوزارة تتابع من اللحظة الأولى مع المحافظة والفعاليات الفنية فيها واقع معالجة التلوث الذي وصل إلى شاطئ اللاذقية وجزء من شاطئ طرطوس وتقدم الأعمال فيها وما سيتم إنجازه والإجراءت التي يتطلب اتخاذها مستقبلا لمنع مثل هذه الحوادث.

بدوره لفت مدير الموانئ العميد أكرم ابراهيم إلى أن نسبة التلوث الأكبر كانت في عرب الملك لكن معالجته كانت سريعة وتم الانتهاء منه كونه شط رملي، مبينا أن العمل يتسم بالصعوبة في المناطق الصخرية، داعيا إلى تضافر كل الجهود من الجهات العامة للسيطرة على هذه الحالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *