الجزائر تعتمد صنفي شعير لأكساد يتحملان الجفاف

أعلن المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” ومقره دمشق عن اعتماد وزارة الفلاحة والتنمية الريفية الجزائرية رسمياً صنفين من الشعير من إنتاجه ملائمين للمناطق الجافة وشبه الجافة ويتحملان الإجهاد البيئي.

ويعمم برنامج تربية القمح والشعير في أكساد نتائج بحوثه العلمية التطبيقية على مستوى الدول العربية ويستنبط أصنافاً وسلالات من القمح والشعير عالية الإنتاجية تتلاءم مع البيئات العربية المختلفة.

وبين مدير عام أكساد الدكتور رفيق علي صالح إلى أن نتائج تجارب المحطات البحثية التابعة لوزارة الفلاحة الجزائرية وفي حقول المزارعين لهذا الموسم والمواسم الماضية بينت أن هذين الصنفين يمتازان بملاءمتهما للمناطق الجافة وشبه الجافة وبتحملهما للإجهاد البيئي، ووصل مردودهما بما يفوق الأصناف التقليدية المزروعة بنسب   29.2 إلى 46.5 بالمئة على التوالي.

مضيفا أنه مع اعتماد الصنفين يصبح عدد أصناف أكساد المعتمدة من الشعير في الجزائر 7 أصناف، مع الإشارة إلى أن المركز العربي لدراسات المناطق الجافة أكساد استنبط العديد من أصناف القمح والشعير عالية الإنتاجية والتي تمتاز بتحملها العالي لظروف الجفاف ضمن جهوده لتعزيز التنمية الزراعية والأمن الغذائي في الوطن العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *