انطلاق أول مؤتمر إحصائي بجامعة دمشق

بدأت في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق اليوم فعاليات المؤتمر الإحصائي الدولي الأول تحت عنوان “توظيف الأساليب الإحصائية في الأبحاث العلمية”.

ويهدف المؤتمر الذي يشارك فيه باحثون من عدة دول عربية ومن مختلف الجامعات والهيئات البحثية المحلية العامة والخاصة إلى تسليط الضوء على الأساليب الإحصائية المتنوعة والمناسبة لكل نوع من الأبحاث العلمية وفي مختلف الاختصاصات ولا سيما علوم الإدارة والاقتصاد والعلوم الطبية والزراعية والاجتماعية والبيئية والجغرافية والهندسية والتكنولوجية والصناعية، إضافة إلى ربط وتشبيك العلم بالعمل من خلال التركيز على دور البحث العلمي في تطوير عمل المنظمات الحكومية والخاصة.

يتضمن المؤتمر خمس جلسات علمية تناقش 30 بحثاً على مدى يومين.

وأكد الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق في كلمته خلال افتتاح المؤتمر أهمية دور الإحصاء في مرحلة إعادة الإعمار والبناء. حيث توفر المسوح الإحصائية المتعددة والمتخصصة معلومات وبيانات متكاملة تتطلبها عملية اتخاذ القرارات المناسبة ووضع الخطط والاستراتيجيات، مبيناً أن النتائج الأفضل في هذا المجال تستلزم التكامل بين مختلف حلقات العمل الإحصائي.

بدوره لفت الدكتور أكرم الحوراني عميد كلية الاقتصاد بجامعة دمشق إلى أن المؤتمر يهدف لإظهار أهمية التحليل الإحصائي والأساليب الإحصائية في حل المشكلات التطبيقية العلمية والعملية في البحوث العلمية المتنوعة، مبيناً أنه يشكل فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بين المشاركين.

من جهته قال الدكتور شادي التلباني أستاذ الإحصاء في جامعة الأزهر بغزة في فلسطين أن الإحصاء هو حجر الأساس لأي بحث علمي وبقدر ما يكون الإحصاء سليماً تكون نتائج الأبحاث صحيحة وبالتالي الوصول إلى قرارات صائبة، مؤكداً أنه لا تنمية بدون تخطيط ولا تخطيط بدون إحصاء.

بدوره لفت الدكتور مظهر خالد عبد الحميد سلامة من جامعة تكريت بالعراق إلى أهمية استخدام الأساليب الإحصائية في قياس كفاءة أداء القائمين على العملية التعليمية وكذلك تسليط الضوء على إخفاقات العملية التعليمية العربية، مشيراً إلى ضرورة تبادل الجامعات العربية للطلبة الأوائل من خلال المنح الدراسية وتخفيف حدة الروتين من أجل قبولهم فيها.

الدكتور عمار ناصر آغا رئيس قسم الإحصاء التطبيقي في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أشار إلى أن المؤتمر يعد الأول من نوعه على مستوى جامعة دمشق ويركز على ضرورة تصويب الأساليب الإحصائية المستخدمة في الأبحاث بمختلف المجالات.

ويتضمن المؤتمر غداً ورشة عمل حول أسس العمل البحثي ومصادر البيانات البحثية والمحتوى الرقمي والتوثيق المرجعي وتدقيق الأمانة العلمية وأهم المشكلات التي تعيق نجاح البحث العلمي إضافة إلى جلسة ختامية حول تقييم وتقويم الأساليب الإحصائية المستخدمة في الأبحاث العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *