تسليم 50 شقة لأصحابها في دير الزور بعد إصلاحها

سلمت دائرة العلاقات المسكونية في بطركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس 50 شقة لأصحابها في دير الزور بعد صيانتها وإعادة تأهيل ما خربه الإرهاب فيها وذلك خلال 70 يوما.

وقال منسق دائرة العلاقات المسكونية في دير الزور حسين الطه أنه بالتعاون مع محافظة دير الزور ومجلس المدينة قامت البطريركية بصيانة وتأهيل 50 شقة سكنية في أحياء جمعية الإسكان العسكري وشارع سينما فؤاد وحي الجبيلة وذلك بعد أن أجرت مسحاً اجتماعياً وأعطيت بموجبه الأفضلية للأسر القاطنة في الأحياء الأشد احتياجاً، لافتا إلى انه يتم العمل حالياً لإجراء مسح جديد يشمل ترميم 25 شقة أخرى”.

وبين مشرف التنفيذ المهندس أسامة المحمد أن أعمال تأهيل الشقق “شملت تركيب الأبواب والنوافذ والسيراميك والبلاط والكهرباء والمياه والصحية والدهان وجعلت المنازل التي تعرضت للتخريب والنهب من قبل الإرهابيين قابلة للسكن بزمن قياسي استغرق 70 يوماً فقط”.

بدوره أشار مدير التعاون الدولي في محافظة دير الزور إياد الدخيل إلى أن “المشروع تم تنفيذه بالتعاون بين البطريركية ومحافظة دير الزور حيث استهدف منازل في الأحياء التي تم تأهيل المرافق الأساسية فيها لإعادة الحياة إليها ومساعدة الأهالي للعودة إلى منازلهم”.

وعبر الأهالي المستفيدون من المشروع  عن سعادتهم لعودتهم إلى منازلهم بعد إصلاح ما خربه الإرهاب فيها وقالت السيدة رجاء الكبيسي: “تعرض منزلي الكائن في شارع سينما فؤاد للتخريب على يد العصابات الإرهابية ولم يكن بمقدورنا إعادة تأهيله لكن مبادرة البطريركية مكنتنا من العودة للسكن فيه”.

ولفت محمد صالح العبد الله أحد المستفيدين من المشروع في حي الجبيلة إلى أن منزله عاد كما كان قبل أن يطاله التخريب جراء الإرهاب حيث قامت البطريركية بعمليات إكساء المنزل الأمر كان يعجز عن القيام به من الناحية المادية، مشيراً إلى أن الحي بات نموذجياً للسكن مع افتتاح مدارس وصالة للمؤسسة السورية للتجارة.

ومنذ تحريرها من الإرهاب تشهد محافظة دير الزور تعاوناً بين الجهات الحكومية المعنية والمنظمات الدولية والهيئات والفعاليات الأهلية والدينية للمساهمة في إزالة آثار ما خربه الإرهاب لاستكمال أعمال إعادة الحياة إلى الأحياء المحررة في مدينة دير الزور وريفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *