حقوق الإنسان: العدوان “الإسرائيلي” على سورية انتهاك صارخ للقانون الدولي

 

أكدت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان أن كيان الاحتلال ارتكب، مرة أخرى، انتهاكا صارخا للقانون الدولي بعدوانه على الأراضي السورية، الليلة قبل الماضية، ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال ونساء.

اللجنة، في بيان لها، أشارت إلى أن تلك الاعتداءات مدانة بكل المعايير ولا تؤتي أي نتيجة سوى الإصرار على استهداف المدنيين الأبرياء.

ولفتت إلى أن الاعتداءات من قبل الولايات المتحدة والكيان ضد سورية لا تخدم الحرص الدولي الإنساني على تحييد المدنيين خلال الحروب، وإنما نشهد العكس، في إصرار مبيت من قبلهما على إلحاق الأذى على كل المستويات بالشعب السوري.

من جهته، رأى مفوض اللجنة في الشرق الأوسط، السفير هيثم أبو سعيد، أن ما يقوم به الكيان من اعتداءات على سورية، لجهة قتل الأبرياء والأطفال، هو من جوهر السياسة “الإسرائيلية” التي تعتمد القتل والعدوان سياسة واستراتيجية، مطالبا بوضع حد لهذه الاعتداءات من خلال الإجراءات القانونية الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *