عدم تعديل المخطط التنظيمي يعرقل تنفيذ المنطقة الصناعية بمصياف 

 

قال رئيس مجلس مدينة مصياف المهندس سامي بصل: أن الشروع بتنفيذ المنطقة الصناعية بمصياف ما زال متعثرا ويصطدم بعدم تعديل المخطط التنظيمي المقترح منذ سنوات، رغم المطالبة المستمرة لهذه القضية.

وزاد بصل يضاف إلى ذلك وجود هكتار و700 مترا لحظتها وزارة الزراعة مقرا مقترحا لبناء ثانية فنية زراعية ضمن المنطقة الصناعية المقترحة.

الأمر الذي زاد طين المشكلة تعقيدا، وقد تم طرح القضية يوم زار رئيس مجلس الوزراء مجلس المدينة هذه القضية وأوعز بمعالجتها فورا، ولا تزال عالقة منذ سنة ونصف السنة، والقضية لا تحتاج لآكثر من اجتماع للجنة اللأقليمية بالمحافظة، ولكن هذا لم يحدث.

ونوه رئيس مجلس مدينة مصياف إلى أنه تم استملاك وتسديد قيمة 23 هكتارا من أصل 35 هكتارا أي حوالي 70 بالمائة، ووفقا لهذه التعقيدات والإشكالية ليس بمقدورنا القيام بأي خطوة تجاه تنفيذ البنية التحية للمنطقة الصناعية رغم حاجتنا الماسة إليها، لترحيل الكثير من المهن والصناعات والحرف من بين المناطق السكنية، في الوقت الذي أبدا فيه مدير الخدمات الفنية اثناء مناقشة هذه القضية بحضور رئيس مجلس الوزراء قبل سنة ونصف السنة من الآن استعداه لارسال الآليات لتجهيز البنيه التحتية.

ونحن الآن بانتظار تعديل المخطط  من قبل اللجنة الإقليمية بالمحافظة، ونقل موقع الثانوية الزراعية الملحوظة على مخطط المنطقة الصناعية إلى أطراف المنطقة وقد تم تحديد المكان المناسب لها كمنشأة تعليمية.

باختصار: ليس من المفيد والمقبول أن يبقى تعديل المخطط التنظيمي طيلة سنوات معرقلا لمشروع هو حلم مدينة مصياف، ألا وهي المنطقة الصناعية، في وقت يتم تعديل مخطط تنظيمي خلال أيام لو اقتضى الأمر عندما يتعلق بأحد الأشخاص.

البعث ميديا || حماة – محمد فرحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *