مسؤول روسي: الناتو يسعى لدق الإسفين بين روسيا وحلفاء لها

أعلن نائب سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي رشيد نورعلييف بأن حلف الناتو يسعى لجلب أنظمة موالية للغرب في بعض الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

ونقلت وكالة نوفوستي عن علييف قوله لصحيفة “روسيسكايا غازيتا” إن الناتو يقوم بتهيئة الظروف ليجلب إلى السلطة في بعض الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي أنظمة موالية للغرب من خلال إثارة “الثورات الملونة”.

ورأى علييف أن الناتو يسعى لدق الإسفين بين روسيا وحلفائها في المنظمة ويحاول دائما مع هذه الدول أن يخلق عناصر معادية لروسيا.

يشار إلى أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي تم تأسيسها في عام 2002 وتضم كلا من روسيا وأرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وتهدف لى تعزيز الأمن في المنطقة وحماية سيادة ووحدة أراضي الدول الأعضاء فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *