فعالية “الجولان عربي سوري وسيبقى” تصل إلى حماة

نظمت فعاليات رسمية وحزبية وشبابية وشعبية في حماة فعالية وطنية تحت شعار “الجولان عربي سوري وسيبقى” والتي ينفذها فريق /يلا سوا /والذي يضم 14 سيدة من مختلف المحافظات السورية لتوقيع أطول رسالة حب ووفاء للجولان العربي السوري المحتل وأهله الصامدين بوجه الممارسات العدوانية للكيان الصهيوني المحتل وذلك أمام مبنى الأمانة العامة للمحافظة.

وأكد المشاركون فيها أن الجولان عائد والاحتلال الصهيوني سيزول قريبا بفضل صمود وعزيمة أهلنا وأبناء شعبنا منوهين بتضحيات أهلنا في الجولان المحتل وتمسكهم بهويتهم العربية السورية رغم الممارسات التعسفية للكيان الصهيوني.

وقال الرفيق المهندس أشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال مشاركته الفعالية: أن الجولان المحتل سيبقى ارض عربية سورية وسيعود للوطن الأم سورية مهما طال أمد الاحتلال بفضل تضحيات أبنائه ورفضهم للممارسات الصهيونية التي تتنافى والحقائق التاريخية والجغرافية وتتعارض مع قرارات الشرعية الدولية .

وأشار الدكتور محمد الحزوري محافظ حماة أن جماهير محافظة حماة اليوم وضمن هذه الفعالية تعلن وقوفها المطلق مع الجولان العربي السوري ضد كل الممارسات التعسفية و القمعية التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي مؤكدا أن الجولان سيبقى ارض عربية سورية ولا بد أن تعود للوطن الأم مهما طال الزمن بفضل تضحيات أبنائه الأحرار الشرفاء و المتمسكين بهويتهم العربية السورية والرافضين ضم أرضهم لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره المشرف على الفعالية الرحالة إحسان جاد الله النصر أشار في كلمته إلى أن توقيع أطول رسالة وفاء للجولان العربي السوري رد صريح وشعبي على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي مؤكدا أن الجولان في قلب كل سوري.

رئيس اتحاد الفلاحين في حماة الدكتور هيثم جنيد أشار إلى أن إعلان ترامب بخصوص الجولان السوري المحتل جاء بعد خسارته في الحرب الإرهابية على سورية التي قادها عملاؤه لسنوات مؤكدا أن الجولان عربي سوري وسيعود إلى حضن الوطن عاجلا أم آجلا.

وبين الدكتور مطيع العبشي مدير مياه حماة وشادي سعادة أمين فرع حماة لاتحاد شبيبة الثورة إلى أن هذه الفعالية تجسد شعور الشباب الواعي بالمسؤولية تجاه وطنه واعتزازه وفخره بقائده وجيشه الباسل فهم يرسمون المستقبل بإصرارهم على رفض ونبذ الإرهاب والتأكيد على وحدة وطنهم بكل أطيافه وضرورة مواصلة طريق النضال والكفاح لتطهير سورية الحبيبة من رجس الإرهاب التكفيري.

وكانت الفعالية قد انطلقت من محافظة السويداء، وبعدها انتقلت إلى درعا ومن ثم حمص واليوم تحط رحالها في حماة وبعدها حلب ستجول مختلف المحافظات لجمع نحو 3 ملايين توقيع لتختتم بتسليم الرسالة لممثل هيئة الأمم المتحدة في دمشق للتعبير عن رفض إعلان ترامب حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي وعن الوقوف إلى جانب أهلنا في الجولان المحتل،كما شارك في الفعالية أعضاء قيادة فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وأمناء الشعب الحزبية ومدراء الدوائر الرسمية في المحافظة وعدد من أعضاء مجلس الشعب.

البعث ميديا || حماة – منير الأحمد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *