“ثلاث حكايا”.. مفاهيم و تقاطعات إنسانية في فضاء مسرحي

الوطن، المواطنة، الكرامة، والعمل.. مفاهيم تناولها العرض المسرحي “ثلاث حكايا” بتوقيع المبدع أيمن زيدان عن نص الكاتب الأرجنتيني أوزوالدودراكون، إعداد أيمن زيدان ومحمود الجعفوري، والذي حمل تقاطعات إنسانية دائرة حول الفقر والمرض والموت..

مزج زيدان بفرجة مسرحية بين الكوميديا والتراجيديا بتناوب وظّفه زيدان بسينوغرافيا غنية بالمؤثرات والإكسسوارات مستخدماً الأقنعة والدمى بتجسيد شخصيات متعددة ضمن الحكايات. كما أقحم مفردات من التراث من خلال العادات والأهازيج تداخلت مع صوت فيروز ” بكتب لك بس هل المرة” ومزج بتتابع المشاهد بين اللغة الفصحى واللهجة المحكية بمونتاج مباشر، بين الشارع السوري وحالات تنسحب إلى كل المجتمعات، حينما تلح الضرورة أن يرضخ الإنسان ويعمل بأوضاع قاسية لسد رمق عائلته، ورغم ذلك تواجهه أمور تقف في طريقه مثل المرض وعدم القدرة على تأمين نفقات العلاج، أوالانجرار بعمليات الفساد.

وقد جسدت الممثلة لمى بدور دور الزوجة الخائفة على عائلتها من الفقر والموت فتشجع زوجها للرضوخ والعمل، وأوضحت في حديثها للبعث ميديا بأن العرض صعب جداً فخلال ساعة وعشر دقائق نقدم شخصيات متعددة تحمل شحنات عاطفية حسية عالية تسرد وجعهم، وقدمت دور الزوجة التي التقت في الحكايات الثلاث بوجه واحد يجسد الأوضاع الصعبة التي تعيشها العائلة من الناحية الاجتماعية والاقتصادية، ورأت بدور بأن السينوغرافيا الغنية خدمت العرض والممثلين في آن واحد، وهذه التجربة مع الفريق بإخراج الفنان أيمن زيدان أضافت إليّ الكثير.

قدسية للبعث ميديا: أسلوبية أيمن زيدان كانت صعبة ممتزجة بالمتعة الخالصة

التجربة غنية أيضاً للممثل قصي قدسية إذ بيّن بأن الأسلوبية الإخراجية للنص للمبدع أيمن زيدان كانت صعبة ممتزجة بالمتعة الخالصة، وإحدى خصائص هذه التجربة أن يؤدي الممثل أكثر من شخصية وأكثر من صوت، وتابع عن أهمية السينوغرافيا بالعرض التي خدمت الفكرة في كل حكاية.

البعث ميديا || تغطية: ملده شويكاني

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *