الرفيق عزوز: القطاع الحرفي يشكل عموداً مهماً يرفد الاقتصاد الوطني

بحث مجلس شيوخ الكار التابع للاتحاد العام للحرفيين جملة من القضايا لتطوير واقع التنظيم الحرفي وذلك في مجمع صحارى السياحي بدمشق اليوم بحضور الرفيق رئيس مكتب الفلاحين شعبان عزوز.

ونوقش في اللقاء وضع الحرف التراثية والتقليدية وواقع التنظيم الحرفي وسبل تطويره والصعوبات التي تواجه الحرفيين وطرق معالجتها في إطار التوجه العام لزيادة الإنتاج وتطويره.

وأكد الرفيق عزوز خلال كلمته أن الحرب التي تخوضها سورية كان من أهدافها تدمير الاقتصاد السوري وكان المتضرر جميع القطاعات الاقتصادية وعلى رأسها القطاع الحرفي الذي يشكل عموداً مهماً يرفد الاقتصاد الوطني وتاريخاً للحضارة السورية.

وأشار الرفيق عزوز إلى أن الدولة السورية تولي الدعم والرعاية للحرفيين والصناعيين منوهاً بالمهام التي تقع على عاتق الحرفيين وضرورة الحفاظ على التراث الحرفي بشتى الطرق والأساليب.

كما أشار الرفيق عزوز إلى أن المعركة الاقتصادية التي تخوضها سورية بمختلف القطاعات والمؤسسات الاقتصادية من بينهم الحرفيين لا تقل أهمية عن المعركة التي يخوضها رجال الجيش العربي السوري في ساحات القتال على امتداد الجغرافيا السورية.

واستعرض الأعضاء خلال جلستهم ما نُفذ خلال العام الماضي من مشاريع وخطط ودراسة الخطط المقترحة للعام الحالي.

من جانبهم أكد الأعضاء جهوزيتهم للمشاركة في إعادة إعمار سورية وإحياء التراث السوري لاسيما أن استرجاع الهوية السورية للمنتجات المحلية هدف أساسي ومن أولوياتهم.

حضر الاجتماع كل من السيد وزير الصناعة محمد معن جذبة ومعاون وزير الإدارة المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *