أسباب الكلف وطرق علاجه

الكلف هو اضطراب تصبغ شائع يؤدي إلى ظهور بقع بنية أو رمادية على الجلد خاصة على الوجه، قد يتلاشى الكلف الناتج عن التغيرات الهرمونية بمرور الوقت بمجرد عودة مستويات الهرمونات إلى طبيعتها، حسبما ذكر موقع”medicalnewstoday”.

تشمل المناطق الأكثر شيوعاً لظهور الكلف على الوجه :

جسر الأنف.

الجبهة، مقدمة الرأس، الجبين.

الخدين.

الشفة العليا.

قد يظهر الكلف أيضاً في مناطق أخرى من الجسم، خاصة تلك المعرضة لأشعة الشمس، مثل الساعدين والرقبة والأكتاف.

وفقا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ، 10 في المئة فقط من جميع حالات الكلف تحدث في الرجال،و النساء اللائي لديهن بشرة داكنة أكثر عرضة للإصابة بالكلف.

أسباب الإصابة بالكلف:

لا يفهم الأطباء تماماً سبب حدوث الكلف، قد يكون ذلك بسبب خلل في الخلايا الصباغية (خلايا صنع الألوان) في الجلد مما يتسبب في إنتاج الكثير من الألوان.

تتضمن المحفزات المحتملة للكلف:

-التغيرات في الهرمونات أثناء الحمل أو العلاج الهرموني أو أثناء تناول حبوب منع الحمل.

-التعرض للشمس.

-بعض منتجات العناية بالبشرة .

-أيضاً قد يكون هناك مكون وراثي للكلف.

طرق علاج الكلف :

إذا كانت التغيرات الهرمونية هي السبب في ظهوره مثل التي تحدث أثناء الحمل أو أثناء تناول حبوب منع الحمل فسوف تتلاشى بعد الولادة أو بمجرد توقف المرأة عن تناول الحبوب.

بالنسبة للأشخاص الآخرين ، يمكن أن يدوم الكلف لسنوات أو حتى بقية حياتهم. إذا لم يتلاشى الكلف بمرور الوقت، فيمكن للشخص طلب العلاج للمساعدة في إزالة البقع أو تلاشيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *