افتتاح خط جديد لإنتاج الحذاء المدني في معمل أحذية مصياف

بعد طول انتظار دام لعدة سنوات افتتح قبل أيام الخط الثاني لإنتاج الحذاء المدني في معمل أحذية مصياف، وكذلك خطا آخر لتدوير النفايات الجلدية التي كانت تتكدس بجوار المعمل ملحقة الروائح الكريهة وملوثة التربة والبيئة.

افتتاح هذين الخطين الجديدين من شانهما أن ينعشا المعمل اقتصاديا واجتماعيا، حيث سيزيد من مبيعاته ويثبت حضوره في السوق لجهة صناعة الحذاء المدني، في حين افتتاحه يتطلب تجديد اليد العاملة ورفد المعمل بجيل شاب قادر على العطاء أكثر ن ما يرفع من طاقته الإنتاجية.

مدير المعمل السيد شريف حسن قال: أن الغاية والهدف من افتتاح هذين الخطين هو تجديد ديمومة المعمل الذي بدا إنتاجه في النصف الثاني من عقد السبعينات، وبخاصة وان إنتاج الحذاء المدني لم يكن موجودا في المعمل منذ بدايته، إلى أن أضيف الخط الثاني اليه وتم تجهيز كل الخطوط المؤدية إلى ذلك.

وزاد شريف: أن افتتاح الخطوط الجديدة في المعمل ستحفز العاملين لمزيد من الإنتاج وبخاصة بعدما سمعوا كلاما طيبا من وزير الصناعة لجهة التحفيز،وإعادة هيكلية جميع الأحذية التي كانت مرمية وعددها 5000 حذاء، وبالتالي إعادة الخطوط الإنتاجية القديم منها والجديد ستعزز القدرة الإنتاجية وبالتالي الاقتصادية جراء طرح الأحذية المدنية في السوق المحلية وإيجاد صالات لبيع هذا الحذاء ز

باختصار: قد يكون افتتاح خط تدوير النفايات الجلدية يأتي في مقدمة ما سيجعل معمل أحذية مصياف أكثر طمئنيه لجهة التخلص من النفايات الجلدية والتي شكلت حتى يوم أمس هاجسا وقلقا كبيرا للإدارات المتعاقبة قبل أربعين عاما وحتى الآن.

يأتي في الشق الثاني أهمية افتتاح خط إنتاج الحذاء المدني تماشيا وبموازاة إنتاج البوط العسكري، ليبقى السؤال المهم ليس أن تنتج أيا كان هذا المنتج المهم إيجاد تسويق لهذا المنتج وتصريفه.

البعث ميديا || حماة – محمد فرحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *