آفات مرَضية تتسبب بتخفيض إنتاج التفاح في حماة

تعرض محصول التفاح في منطقة مصياف بمحافظة حماة هذا الموسم لخسائر جراء الظروف الجوية التي سادت المنطقة خلال فترة الإزهار وعقد الثمار، إضافة إلى الآفات المرضية لاسيما داء جرب التفاح الذي أصاب غالبية المحصول ما تسبب في تراجع الإنتاج.

وتركزت المناطق والبساتين الأكثر تضرراً في الريف الغربي لمنطقة مصياف وخاصة في قرى وبلدات بشاوي والطمارقية والمرحة والقصية وعين البيضا وبريزة، حيث عزا فلاحوها تضرر محاصيلهم إلى ضعف فعالية المبيدات والأدوية الزراعية في مكافحة الآفات الحشرية والأمراض التي أصابت المحصول.

وأكدت رئيسة دائرة الوقاية في مديرية زراعة حماة المهندسة رشا العلي إنه تتم متابعة عمليات المكافحة وتقديم الإرشادات والنصائح للمزارعين من خلال دائرة الإرشاد الزراعي والوحدات الإرشادية حول أصناف المبيدات وطرق استخدامها وتنبيههم بعدم استخدام مبيدات مجهولة المنشأ مع التأكيد عليهم بالتدقيق على صلاحية الأدوية ومواصلة خدمة ورعاية الحقول.

ويقدر إنتاج محافظة حماة من فاكهة التفاح سنوياً حسب مديرية زراعة حماة بنحو 26 ألف طن تنخفض لهذا العام حتى 6 آلاف طن وتصل المساحات المزروعة بأشجار التفاح إلى 27500 دونم منها 3254 دونماً مروية والباقي بعلية معظمها في ريف مصياف وأهم أصنافها الستاركين والدبل رد الذي يتميز بلونه الأحمر القاتم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *