بعد غياب سنوات.. محطة كهرباء مسكنة بريف حلب في الخدمة

عادت إلى العمل اليوم محطة كهرباء منطقة مسكنة 233/66 ك.ف بريف حلب لتغذية محطات ضخ المياه للقرى المجاورة وتأمين الكهرباء لعدة مشاريع بعد توقفها عدة سنوات بسبب الإرهاب.

وأوضح المهندس حسام حج اسماعيل مدير فرع المنطقة الشمالية لنقل الكهرباء أنه بعمل دؤوب وجهود حثيثة والعمل ليلا نهارا خلال الشهرين الماضيين تم افتتاح محطة مسكنة التي كانت مدمرة بشكل كامل بسبب الاعتداءات الإرهابية، مشيرا إلى أهمية المحطة لكونها محطة رئيسية تغذي كل محطات الضخ والري ومياه الشرب لمدينة مسكنة إضافة إلى عدة مشاريع تنموية حيوية كالمباقر ومعامل السكر وغيرها.

وتتضمن المحطة وفق حج اسماعيل محولتين واحدة بقدرة 70 ميغا واط والثانية 20 ميغا باستطاعة 66/20 ك. ف وهي قابلة للتوسع حسب الحاجة.

من جانبه بين المهندس يوسف كردية مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بحلب أنه تمت تغذية المأخذ الرئيسي لمياه الشرب المطل على بحيرة الأسد في منطقة مسكنة بالكهرباء بكلفة 325 مليون ليرة سورية، لافتا إلى أن أخذ المياه يتم من البحيرة إلى محطة الترقيد ثم إلى محطة التنقية وأخيرا إلى محطة الضخ، وتمت إعادة تأهيل هذه المحطات الثلاث بكلفة بلغت 420 مليون ليرة سورية إضافة إلى إصلاحات الشبكة التي دمرها الإرهابيون بكلفة 120 مليون ليرة سورية.

وأعرب العامل فرج الكدرو الحميدي في محطة الضخ في مسكنة عن سعادته بعودة ضخ المياه إلى القرى بينما قال العامل حسن شواخ: لقد عملنا وتعاونا جميعا لإنجاز هذا العمل من أجل خدمة المواطنين ولا سيما بعد تحرير ريف حلب من رجس الإرهاب.

وعبر عدد من أهالي منطقة مسكنة عن سعادتهم بعودة الحياة للريف الحلبي وإعادة تأهيل البنى التحتية والقطاع الخدمي حيث أكد الشيخ مجد ابراهيم الدندن أهمية تشغيل مضخات المياه التي خربها الإرهاب لإرواء الفلاحين وتخفيف عبء ومصاريف نقل المياه.

وتؤمن المحطة التي تم وضعها بالخدمة اليوم بحضور محافظ حلب حسين دياب التغذية الكهربائية لكل محطات الري والضخ في حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *