دير الزور تكرم المتفوقين في شهادتي الثانوية والتعليم الأساسي

كرمت محافظة دير الزور اليوم الطلاب المتفوقين في شهادتي التعليم الأساسي والثانوية للعام الدراسي 2018 – 2019.

 

وخلال حفل التكريم أشار مدير التربية بدير الزور خليل حاج عبيد إلى أن التفوق الذي حققه الطلاب كان نتيجة عمل متكامل لجميع العاملين في الأسرة التربوية مبينا أن التكريم شمل هذا العام 38 طالبا وطالبة في شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بكل فروعها على مستوى المحافظة بهدف تشجيع الطلاب على مواصلة التفوق والتميز.

 

وأشار الطالب أحمد دحام الحنيدي من ثانوية المتفوقين بدير الزور إلى أن الرغبة في التفوق وتنظيم الوقت وتعاون الأهل والمعلمين كلها عوامل أسهمت في تفوقه في الشهادة الثانوية الفرع العلمي وحصوله على المرتبة الأولى على مستوى المحافظة بمجموع 2805 درجات وقال: أهدي تفوقي لرجال الجيش العربي السوري وأرواح شهداء الوطن الذين لولا بطولاتهم وتضحياتهم لما تمكنا من متابعة دراستنا والتفوق فيها.

 

ولفت دحام الحنيدي والد المتفوق إلى أن للأسرة دورا كبيرا في تأمين الأجواء المناسبة فعملها يعد رديفا لجهود المدرسين مبينا أهمية تنظيم الوقت ووجود الرغبة بالتفوق.

 

ولفتت الطالبة المتفوقة إسراء نبيل الرحبي من ثانوية إلياس حرب والحاصلة على المرتبة الأولى في الفرع الأدبي بمجموع 2303 درجات إلى أن المتابعة منذ بداية العام الدراسي أوصلتها إلى التفوق مشيرة إلى أهمية المساندة والدعم المقدمين من الأساتذة والأهل.. فيما أشارت والدتها السيدة نهلة إلى أن التفوق هو نتيجة عمل سنوات مبينة أن اسراء بذلت جهودا مضاعفة في ظل ظروف صعبة وخاصة خلال سنوات الحصار التي فرضها الإرهاب على دير الزور كي تبقى في قائمة المتفوقين.

 

المتفوق عمر العبوش من مدرسة المتفوقين والحاصل على المرتبة الأولى على مستوى المحافظة في شهادة التعليم الأساسي بمجموع 3074 درجة أعرب عن شكره لأساتذته لدورهم الكبير في إيصاله إلى التفوق لافتا إلى أن التفوق هو ثمرة جهود بذلت على مدار العام الدراسي داعيا كل الطلبة إلى استثمار الوقت بشكل جيد.

 

وبين الطالب أحمد غسان الفحل الحاصل على المرتبة الاولى في الشهادة الثانوية الصناعية بمجموع 3981 درجة أن عوامل التفوق تكمن في العزيمة التي ينبغي أن تتوافر لدى الطالب ومتابعة الدروس وتنظيم الوقت ودعم المدرسين والاسرة موجها شكره لكل من سانده للوصول الى هدفه.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *