لأول مرة…مؤتمر سوري عراقي لضمان الجودة

افتتحت في حمص اليوم فعاليات المؤتمر السوري العراقي الأول حول رقابة وضمان الجودة والفحص والتفتيش واعتماد المختبرات وفقا للمواصفات الدولية الذي يقيمه صناع الجودة العرب بهدف التعريف بأساليب فحص وضمان الجودة والوصول إلى مختبرات معتمدة دوليا.

ويشارك في المؤتمر الذي يقام بالتعاون مع وزارة الصناعة وغرفة صناعة حمص ومركز تطوير الإدارة والإنتاجية ويستمر أربعة أيام حشد من الكوادر في عدد من الوزارات والهيئات العلمية والفعاليات الاقتصادية والكوادر الجامعية والهندسية والفعاليات التجارية في سورية والعراق.

وأشار الدكتور محمد الجلالي رئيس مجلس أمناء صناع الجودة العرب خلال كلمته في الافتتاح إلى أن انعقاد المؤتمر يهدف للمساهمة في نشر ثقافة جودة الأداء التي تعد منطلقا وأساسا للتنمية الاقتصادية، مبديا استعداد خبراء ومستشاري صناع الجودة العرب لتقديم كل الخدمات الاستشارية والتدريب في كل المجالات، إضافة إلى تنفيذ برامج تنمية الموارد البشرية في وقت استفادت فيه أكثر من 1200 شركة في سورية وحول العالم من خبرات صناع الجودة العرب وتعد الشهادات الممنوحة منها من أعرق الشهادات في البلاد العربية.

وتضمنت فعاليات اليوم الأول محاضرات ألقاها عدد من الخبراء والاستشاريين السوريين والعراقيين تمحورت حول التعريف بالجمعية الوطنية للفحص والتفتيش الهندسي والحماية المدنية العراقية والتعريف بمشروع اعتماد المختبرات الهندسية في نقابة المهندسين العراقيين وحول المختبرات الهندسية لشركة الديار الدمشقية وأثرها في مشاريع إعادة الإعمار وتجربة مديرية مخابر الرقابة والبحوث الدوائية في اعتماد المختبرات في وزارة الصحة في سورية إضافة لتجربة الهيئة العامة للبحوث الزراعية في اعتماد المختبرات في وزارة الزراعة في سورية.

وتم على هامش المؤتمر افتتاح معرض لعدد من شركات الأدوية والفعاليات العلمية الحائزين على شهادة الآيزو.

ويتابع المؤتمر فعالياته غدا حيث يتناول اعتماد المختبرات وفق المعايير الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *