لأدوات واشنطن في سورية.. فورد: لا تنتظروا دعماً أمريكياً بعد الآن

 

“أنصحكم ألا تنتظروا شيئاً من واشنطن”، رسالة وجهها سفير واشنطن السابق لدى سورية، روبرت فورد، بعد فشل الولايات المتحدة الأمريكية في تحقيق مخططاتها التآمرية ضد سورية اعتمادا على أدواتها الإرهابية.

فورد بدد الآمال التي علقتها التنظيمات الإرهابية، لاسيما المنتشرة في إدلب، على تدخل أمريكي لإنقاذهم، حيث أعلن بكل صراحة أن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تفعل الكثير لدعم أدواتها الإرهابية في سورية بعد الآن.

هذه التصريحات تشير بوضوح إلى أن واشنطن بدأت تتخلى عن أدواتها الإرهابية، بعد انتهاء صلاحياتها، رغم الأموال التي أنفقتها عليها، ومعسكرات التدريب التي أنشأتها في دول مجاورة.

وحول منطقة الجزيرة السورية، نبه المسؤول الأمريكي السابق، أدوات أمريكا المراهنين على الدعم الذي تقدمه واشنطن لهم، أن هذا الدعم سينتهي يوماً.

تصريحات فورد الجديدة تؤكد ما قاله قبل عامين من أن محاولات الولايات المتحدة لإسقاط الدولة السورية تتلاشى، إن لم تكن أصبحت بعيدة المنال، فضلا عن أن خيار دعم الجماعات المسلحة يجب أن يخرج من المعادلة، لأن الجيش السوري عازم على استعادة كامل البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *