قصائد وطنية وإنسانية في أمسية لثلاثة شعراء بثقافي المزة

أقام المركز الثقافي العربي في المزة أمسية شعرية شارك فيها الشعراء ياسين عزيز حمود وبشرى عباس وميساء محمد بمواضيع متنوعة شملت الجانب الوطني والإنساني.

الشاعر حمود ألقى قصيدة بعنوان “يا معبد النور” تحدث فيها عن الجيش العربي السوري وصموده بوجه الحرب الإرهابية وانتصاراته بأسلوب أصيل وحماسي فقال:

“هذا زمان كحد السيف فيصله

يغني اللبيب عن المصباح في السفر

يا حادي العيس عرج في خنادقهم

وامسح جباها كنور الله في السحر

فوق النجود أسود في مرابضها

فاذهوهل الليل مدحورا من الشرر”.

كما وصفت الشاعرة عباس بقصيدتها التي جاءت بعنوان “قميصه” الحالات النفسية والإنسانية لوداع الشهيد بلسان أمه لتعبر عن أهميته العظيمة في حياتنا فقالت:

“أي بني

دم على قميصك هذا أم ورد

رأيت الله راضيا في عينيك

وصوتك معزوفة في الجنة

فأهديتك للسماء”.

عبرت الشاعرة محمد في قصيدتها “صرخات طفولة” عما طال أطفال سورية من رعب وخوف جراء الحرب على وطنهم فقالت:

“أنا طفل القضية

أتراهن على الأم

المدرسة المدمرة .. الدفاتر والمقاعد ..

وصديقي الذي فقد البصر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *