الطفل يا حبيبي… كتاب مخصص للأطفال يصور لحظات القرب منهم

توجهت الكاتبة البرازيلية سيسيليا ميرايلز في كتابها “الطفل يا حبيبي” إلى الطفولة وجنحت إليها مستندة على تعابير أمومية خاصة صورت بها لحظات القرب من الطفل والأسس النفسية والحوادث المغلفة بالبراءة.

وأضاء الكتاب الذي ترجمته إلى العربية مها عرنوق والصادر عن الهيئة العامة السورية للكتاب “المشروع الوطني للترجمة” وعبر 108 صفحات عالم الأطفال بنفحات وصور جديدة حيث أرادت ميرايلز أن يكونوا سعداء عبر كتاب مليء بقصص الحب المغروسة بالقيم التربوية بأسلوب ودي قريب من إدراك الطفل وفيه الكثير من الرقة والعذوبة.

ويتميز الكتاب بالتخيلات العديدة والنصائح الجيدة والفكاهة وفي عصر اختلاف التربية الأخلاقية والمدنية يدعو “الطفل يا حبيبي” إلى نشر الحب للحياة وتقدير الناس واحترامهم وإعادة الاهتمام من جديد لنظرية اللعب والألعاب باستخدام كل ما هو في دائرة اهتمام الطفل البصرية مثل “القطط والأرانب والغيوم والشمس والأزهار”.

وتضمن الكتاب العديد من القصص القصيرة حملت عناوين مختلفة ومنها “الولد الجيد والحدائق والعمل ولعبة الساعة والكرنفال ومنظر طبيعي وشتاء وجدتي الحبيبة وحوار وذكرى”.

يذكر أن المترجمة مها عرنوق حاصلة على إجازة في الفلسفة وهي عضو تحرير مجلة أسامة ومن أعمالها المترجمة “مشكلات الأدب الطفلي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *