تقنية لطباعة دعامات قلب ثلاثية الأبعاد

استخدم باحثون من جامعة “كارنيجي ميلون” مواد ناعمة لإنشاء دعامة بيولوجية، في خطوة أقرب إلى القدرة على طباعة قلب بشري بالغ كامل الحجم ثلاثي الأبعاد.

وأفادت الدراسة، التي نشرت في مجلة “ساينس” العلمية، بأن هذه هي الطريقة الأولى من نوعها التي يمكن من خلالها طباعة دعامات الأنسجة بواسطة بروتين هيكلي رئيسي في جسم الإنسان.

ويتم بناء الأعضاء البشرية مثل القلب من خلايا متخصصة يتم تجميعها بواسطة دعامة تسمى ECM، ولم يكن من الممكن حتى الآن إعادة ECM المعقدة باستخدام الطرق التقليدية.

ووفقاً للتقرير فإن التقنية التي يطلق عليه FRESH يمكنها طباعة أجزاء من الكولاجين، وهى مادة حيوية ثلاثية الأبعاد تشكل حرفياً كل نسيج في جسم الإنسان، إلى أجزاء وظيفية حقيقية مثل صمام القلب أو البطين، حيث إنه يكون على شكل سائل ولكنه يتغير أثناء الطباعة.

وتتيح تقنيةFRESH  ترسب الكولاجين طبقة تلو الأخرى داخل طبقات من مادة هلامية، بحيث يمكن أن يتصلب الكولاجين في مكانه قبل إزالته من هذه المادة، وبعد ذلك سيتم إذابة المادة الهلامية عن طريق التسخين من درجة حرارة الغرفة إلى درجة حرارة الجسم دون إتلاف الهيكل المطبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *