أسباب احتباس السوائل بالأذن

ألم الأذن من الأمراض المزعجة لما يصاحبها من أعراض تؤثر على ممارسة مهامه اليومية، أحد أبرز هذه المشاكل هي تراكم السوائل في الأذن، وتسمى أيضاً التهاب الأذن الوسطى، وتحدث نتيجة تراكم للسوائل خلف طبلة الأذن.

ووفقاً لما ذكره موقع “verywellhealth”، تتميز وظيفة الأنبوب السمعي هي تصريف السوائل من الأذن إلى الجزء الخلفي من الحلق، في حالة انسداد الأنبوب السمعي يقع السائل في منطقة الأذن الوسطى، ما يؤدي إلى حدوث التهابات الأذن ونزلات البرد الشائعة والحساسية والالتهاب في الأغشية المخاطية الذي يمنع بدوره من تصريف السوائل المتراكمة بالأذن.

تأتي أسباب تراكم السوائل بالأذن وهي الحالة الأكثر شيوعاً عند الأطفال بسبب تشريح الأنبوب السمعي الخاص به، والذي قطره أصغر وأكثر أفقي من الأنبوب السمعي للبالغين.

جميع حالات السوائل في الأذن ناتجة عن شكل من أشكال الخلل في الأنبوب السمعي الذي يمنع أنبوب “الإوستاش” من التصريف بشكل مناسب، وهناك أسباب تكمن وراء ذلك وهي فيروس البرد والحمل.

أعراض احتباس السوائل داخل الأذن:

– ألم الأذن.

-زيادة ألم الأذن عند تغيير الارتفاع.

– طنين في الأذنين.

– فقدان السمع أو الإحساس بالأصوات تكون مكتومة.

– شعور بالامتلاء في الأذنين.

– فقدان التوازن أو الدوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *