أعمال يدوية بمهرجان عاديات مصياف التراثي

أكثر من 300 عمل يدوي من النحت على الخشب وتشكيلاته وتكويناته المختلفة إضافة إلى أعمال يدوية من الفخار والخيزران والقش ومطرزات يدوية ضمها معرض الأعمال اليدوية ضمن فعاليات مهرجان عاديات مصياف التراثي الثقافي الخامس.

المعرض الذي ضم أعمال الفنانين أحمد الزير وحسان الشيخ علي وسعيد جرعتلي وخديجة نعوف وأحمد سليمان والمقام حاليا في صالة مصطفى الحلاج بالمركز الثقافي بمدينة مصياف بالتعاون مع جمعية العاديات تميز بتنوع طروحه وأساليب الفنانين وكل منهم على طريقته التي عكست كما كبيرا من الإبداع والتجديد.

وقالت مديرة المركز الثقافي في مصياف عروبة محفوض أن المهرجان يحمل طابعا ثقافيا ويعنى بالتراث بصفته أحد أبرز مكونات الهوية الثقافية الوطنية للشعب السوري ويهدف إلى صون التراث وحفظه من الاندثار والتأكيد على أهمية التمسك بقيمنا الإنسانية النبيلة ورسالتنا الحضارية التي يشكل التراث جزءا أساسيا من مفرداتها.

وأكد منذر عطفة من جمعية العاديات حرص فرع الجمعية على تنويع فعاليات المهرجان بين المعارض الفنية التراثية والمحاضرات الثقافية والأمسيات الموسيقية، مبينا أن المهرجان هو تقليد سنوي يسعى إلى إبراز الدور المهم للتراث في تكريس وتذكير الأجيال بضرورة التشبث به والتمسك بالهوية الوطنية في مواجهة العولمة الجارفة التي تريد اقتلاعنا من جذورنا الإنسانية والحضارية.

الفنان حسان الشيخ علي الذي لم تمنعه الإعاقة من ممارسة موهبته في تنفيذ قطع فنية متقنة من بيوت خشبية وقطع ديكور تتميز بشكلها غير التقليدي وظلال تعكسها على الجدار عند مرور الضوء من خلالها قال إنه “يعمل على تطوير موهبته التي برزت منذ 16 عاما وإدخال أشياء جديدة في استخدام مخلفات البيئة من الأحجار وأوراق الأشجار والمخلفات المنزلية في تصنيع تلك القطع الفنية”.

وقدم الفنان أحمد سليمان العديد من المنحوتات الخشبية أظهرت تقنياته وأسلوبه وما أراد إيصاله عبر الخشب ليحوله إلى تحفة فنية بينما حرص الفنان سعيد جرعتلي على إبراز صناعة أطباق القش كحرفة يدوية تراثية عريقة حافظت على أصالتها بمرور السنين في حين عرضت خديجة نعوف عددا من المنسوجات الصوفية ومشغولات الزينة.

وتشمل فعاليات المهرجان إقامة العديد من الندوات التي تركز على المواقع الأثرية في منطقة مصياف ولا سيما موقع آثار دير الصليب وليلة رصد فلكي والآثار السورية واستهداف الهوية إضافة إلى أمسيات فنية وتراثية لمجموعة من فرق التراث والموسيقا بمصياف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *