رقم غير مسبوق.. اكتتاب على أكثر من 1000 طن من بذار البطاطا الأجنبي في إكثار حماة

وصلت الكميات التي تم الاكتتاب عليها في فرع إكثار بذار حماة حتى الآن 1000 وسبعة أطنان، وهو رقم غير مسبوق مذ بداية الأزمة، ما يعني بان المزارعين ماضون في زراعة المحصول وإغراق السوق بالمنتج المحلي.

وفي قراءة متأنية للأرقام هذه التي تم الاكتتاب عليها نلاحظ الفارق الكبير بينها وبين ما تم الاكتتاب عليه العام الماضي، أي يشكل خمسة أضعاف، حيث بلغ إجمالي ما تم استيراده بعد الاكتتاب عليه هو 199 طنا فقط لا غير، وفقا لحديث مدير فرع إكثار حماة المهندس عبد الغني الأسود.

وزاد على ذلك بأن قيمة عربون كل طن تم الاكتتاب عليه هو 125 ألف ليرة سورية، كضمان لشراء واستلام الكمية بعد استيرادها، ويتم حساب هذا العربون من قيمة حساب الكمية المكتتب عليها أصولا انتهى كلام مدير فرع إكثار حماة .

وتعليقا على ذلك نشير إلى محصول البطاطا هذا الصيف شهدت تذبذبا  أربك المنتجين حينا وافرح المستهلكين حينا آخر، جراء انخفاض سعر الكيلو إلى أدنى مستو له حيث وصل إلى ما بين ال4- 60 ليرة ، عند إغراق السوق المحلية بالمنتج، ليعود ويرتفع مجددا عند السماح بتصريف كميات م المنتج للعراق الشقيق، فوصل سعر الكيلو إلى 150 ليرة، حاليا يتراوح سعره للمستهلك ما بين ال 160 – 180 ليرة، وهو رقم ينعش المنتج ويسر المستهلك في آن معا.

بانتظار طرح المنتج من العروة الخريفية التي بدأت زراعتها مع مطلع هذا الشهر وتجنى مع منتصف تشرين الثاني، ما يؤكد بان أسعار المنتجات الزراعية بخاصة يحددها العرض والطلب كما هو الحال لكثير من المنتجات الأخرى.

بقي أن نشير إلى  المساحات التي كان مخططا لها لزراعة محصول البطاطا في العروة الربيعية هي 119 ألف هكتار قد يكون نفذ منها 60 بالمائة وفقا لحجم الكميات التي طرحت في الأسواق، وفي العروة الخريفية مخطط زراعته هذه الأيام 16 ألف هكتارا، ليتم قلعها وطرحها في السوق المحلية مع مطلع تشرين الثاني وحتى نهاة العام الحالي.

البعث ميديا || حماة – محمد فرحة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *