لهذا السبب الألمان لا يستطيعون النوم!!

تترافق عملية تزاوج القنافذ بأصوات مرتفعة يصدرونها بلا توقف، تشبه إلى حد كبير تلك التي تصدر عن البشر، في حين تمتد فترة نشاطها الجنسي من شهر نيسان وحتى أيلول.

ويقوم السكان في ألمانيا باستدعاء الشرطة مراراً خلال الآونة الأخيرة، إثر سماعهم أصواتاً غريبة في فترة الليل، ذلك قبل أن يعلم الجميع أن تلك الأصوات المزعجة ناجمة عن عملية تزاوج القنافذ.

وتلقت الشرطة الألمانية مئات الاتصالات خلال الأشهر الأخيرة، في مختلف مناطق البلاد، إذ يشتكي السكان من ممارسة جيرانهم للجنس بأصوات مرتفعة وغير لائقة، في حين يعتقد بعضهم أن الصوت صادر عن حيوان مصاب، يتألم خارج المنزل.

وما يدهش أكثر هو أن عملية تزاوج القنافذ قد تستمر لساعات، كما أن الأصوات المرافقة يمكن أن تسمع ضمن مساحة 430 قدم مربع، وقد تتفاوت قوتها بين هسهسة وصراخ مرتفع.

تؤكد الشرطة أن أعلى معدل من الشكاوي المرتبطة بتزاوج القنافذ، يكون خلال أشهر الصيف، في حين شدد الخبراء على ضرورة عدم إزعاج القنافذ خلال تزاوجها، ذلك لأن أعدادها تتناقص بسرعة هائلة في الأماكن المأهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *