لأول مرة في سورية.. بناء عظم الفك بتقنية «زوريش»

نجح فريق طبي في مشفى الشرطة بدمشق اليوم بإجراء عمل جراحي دقيق لشاب في الرابعة عشرة يعاني نقص نمو في النصف الأعلى من الوجه باستخدام تقنية موسعات “زوريش” البانية للعظم ذاتيا والتي تستخدم لأول مرة في سورية.

وبين رئيس شعبة جراحة الفكين بالمشفى الدكتور خالد العوف إن المريض يعاني حالة نقص نمو في منتصف الوجه ناتج عن تشوه خلقي يزداد مع تقدم العمر ويسبب مشاكل نفسية وعضوية تتمثل بصعوبة التنفس والكلام والأكل موضحا أن العملية أجريت بتقنية خاصة تستخدم لأول مرة في سورية وهي غير متوافرة محليا حيث تكفل المشفى بتأمينها.

ولفت الدكتور العوف أن العملية تمت بمشاركة أربعة أطباء مقيمين بتخصص الجراحة الفكية بالمشفى واستمرت خمس ساعات مبينا أن هذه الموسعات تسهم في بناء الفك وتوسيعه نحو الأمام وهي مصنوعة من مادة التيتانيوم وذات تكلفة عالية.

وبحسب الدكتور العوف إن التقنية المستخدمة تسهم بتوسع عظم الفك بشكل يومي 1مم وتحدد حاجة التوسيع حسب حالة كل مريض حيث يحتاج المريض الذي أجريت له العملية إلى عشرين يوما لضمان توسع بـ20 مم يتم بعدها تثبيت الموسعات ومن ثم إزالتها جراحيا بعد ستة أشهر.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *